الخميس 09-12-2021 13:53:58 م : 5 - جمادي الأول - 1443 هـ
آخر الاخبار

مصرع عشرات الحوثيين في جبهات غرب وشمال غرب مأرب

الجمعة 26 فبراير-شباط 2021 الساعة 11 مساءً / الإصلاح نت - متابعات

 

 

لقي 34 عنصراً من مليشيا الحوثي الانقلابية مصرعهم، وجرح آخرون، الجمعة، بنيران أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال بمديرية صرواح غرب محافظة مارب.

وقال مصدر عسكري إن أبطال الجيش والمقاومة خاضوا منذ ساعات الصباح الأولى معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي الإيرانية في عدّة جبهات بمديرية صرواح.

وأكد للمركز الإعلامي للجيش مصرع 34 عنصراً حوثياً وجرح العشرات خلال المواجهات التي انتهت بفرار مجاميع المليشيات تحت ضربات الأبطال.

وأضاف أن مدفعية الجيش الوطني استهدفت ثكنات وآليات تابعة للمليشيا الحوثية وألحقت بها خسائر بشرية ومادية كبيرة منها تدمير أربعة أطقم كانت تحمل تعزيزات في طريقها إلى الجبهة، ومصرع وجرح جميع من كانوا على متنها.

بالتزامن استهدفت مقاتلات التحالف مواقع وتجمعات للمليشيا الحوثية في مواقع متفرقة بصرواح، وأسفرت الغارات عن خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات، منها تدمير 3 أطقم كانت تحمل أسلحة وذخائر.

وفي شمال غرب المحافظة، لقي ما لا يقل عن 30 من عناصر مليشيا الحوثي مصرعهم، الجمعة، في مواجهات مع الجيش الوطني المسنود بالمقاومة الشعبية.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله، "إن معارك عنيفة اندلعت صباح الجمعة، في جبهات المخدرة ومحزام ماس، انتهت بمصرع ما لا يقل عن 30 عنصراً من مليشيا الحوثي وجرح آخرين، إلى جانب خسائر أخرى في العتاد".

وأكد المصدر "أن العشرات من جثث المليشيا الحوثية ما تزال متناثرة في الشعاب والجبال شمال غرب مارب، بعد أن خلفتها قيادات المليشيا دون أن تعير قتلاها أي اهتمام".

يأتي هذا في وقت قالت مصادر، إن "سرية من كتائب الموت الحوثية تقدر بين 120 و 150 شخصًا انتهت بكاملها بين قتل وأسر على يد قوات الجيش، بعد محاصرتها في جبال البلق بمأرب".

وصعدت مليشيا الحوثي هجومها على مارب، وقصفت المدنيين ومخيمات النازحين بالطائرات المسيرة والمفخخة، منذ مطلع الشهر الجاري، تكبدت خلالها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، دون تحقيق أي تقدم يذكر.