الثلاثاء 12-12-2017 : 23 - ربيع الأول - 1439 هـ

دعا الجميع الى أخذ الحيطة والحذر وسد نوافذ المؤامرات ورياح الشر
إصلاح تعز يهيب بكل القوى السياسية والاجتماعية والشبابية مزيداً من الاستنفار لاستكمال التحرير

الجمعة 01 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 07 صباحاً / الإصلاح نت - خاص
عدد القراءات (549)

 

أهاب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز بكل القوى السياسية والاجتماعية والمكونات الشبابية في محافظة تعز الأبية إلى مزيد من الاستنفار لاستكمال التحرير وحماية مكتسبات التحرير التي أنجزتها تعز بأبطالها في الجيش والحاضنة الشعبية.

جاء ذلك في بيان أصدره الحزب، أمس الخميس، بمناسبة اليوبيل الذهبي لذكرى الاستقلال في الـ30 من نوفمبر.

ودعا إصلاح تعز "إلى أخذ الحيطة والحذر وسد نوافذ المؤامرات ورياح الشر التي قد تهب على تعز بفعل حقد الأعداء ودسائسهم، وعلى الجميع التسلح بالوحدة والتكاتف والاصطفاف وراء الجيش الوطني والسلطة الشرعية"..

وأضاف البيان: "كما ندعو الجيش لوطني وقوى المقاومة والقوى السياسية في عموم الوطن الى المضي قدما في الموقف البطولي الرائد وراء الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، و في رفض الانقلاب و كل ما ترتب عليه حتى يتم استعادة الدولة".

وأشاد البيان "بالأدوار الوطنية والمساعي الجادة التي يبذلها دولة الأخ رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر مقدرين الصعوبات التي تقف أمامه في سعيه لتطبيع الحياة في العاصمة المؤقتة عدن".

 

نص البيان:

 

تأتي ذكرى يوم الاستقلال المجيد بعنفوان متجدد، وعزم متقد يحمل معهما للشعب اليمني دروس البطولة والتضحيات، ومعاني الكفاح والنضال التي مثلت في مجموعها جسرا للعبور إلى الحرية والسيادة والانعتاق من ربقة القيد الاستعماري البغيض. وتأتي الذكرى في ظل هذه الظروف التي تمر بها اليمن لتلهم الشعب اليمني المقاوم تجديد ذلك العنفوان ويقظة العزائم والهمم لمقاومة مخلفات الكهنوت و الرواسب الاستعمارية.

إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وهو يحتفل مع كافة جماهير الشعب اليمني بهذه المناسبة العزيزة والغالية ليرفع أجل وأسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة السياسية ممثلة بالأخ المناضل المشير الركن /عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية و نائبه الفريق الركن/ علي محسن صالح، وللأخ الدكتور / أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء والحكومة والجيش الوطني والمقاومة الشعبية والشعب اليمني في الداخل والخارج.

لقد مثل يوم ال30 من نوفمبر 1967م يوم تتويج لنضال الشعب اليمني وثوراته المتعاقبة ضد الاستعمار البريطاني الذي شهد في هذا اليوم جلاء آخر جندي من عدن، كما كان يوم ال26 من سبتمبر يوم إنهاء الحكم الإمامي الكهنوتي المتخلف.

فما أحرى الشعب اليمني اليوم أن يستلهم كل تلك الدروس العظيمة والتضحيات النبيلة التي أعطت ثمارها في مقارعة الاستعمار و الكهنوت، وهي العظمة و التضحيات التي يسطرها الجيش الوطني في كل جبهات المواجهة، ومختلف مواقع الشرف والبطولة، وكذا المقاومة الشعبية التي تتعدد ساحات نضالاتها الاجتماعية دعما وإسنادا وإعلاما وسياسة.

إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وفي هذه الظروف التي تتكالب فيه المؤامرات ضد الوطن شعبا وإنسانا ليهيب بكل القوى السياسية والاجتماعية والمكونات الشبابية في محافظة تعز الأبية الى مزيد من الاستنفار لاستكمال التحرير وحماية مكتسبات التحرير التي أنجزتها تعز بأبطالها في الجيش والحاضنة الشعبية، كما ندعو الجميع الى أخذ الحيطة والحذر وسد نوافذ المؤامرات ورياح الشر التي قد تهب على تعز بفعل حقد الأعداء ودسائسهم، وعلى الجميع التسلح بالوحدة والتكاتف والاصطفاف وراء الجيش الوطني والسلطة الشرعية، فتعز ستبقى بكم جميعا عصية على الاختراق وستكسر كل الأعاصير سواء كانت عسكرية أو تلك التي تتخذ صور الخديعة وسلاح فرق تسد، فتضحيات أبناء تعز ودماء الشهداء، ستبقى بعد الله عاصمة وحامية، طالما وأنتم تجددون العزم على التحرير والوحدة والوفاء لليمن وثورات سبتمبر وأكتوبر وفبراير، ومعركة التحرير والمقاومة وكل الشهداء عبر تاريخ نضال الشعب اليمني عبر أجياله العازمة على التضحية والفداء حتى النصر المبين وقيام دولة الشعب الاتحادية بنظام جمهوري ديمقراطي رشيد.

كما ندعو الجيش لوطني وقوى المقاومة والقوى السياسية في عموم الوطن الى المضي قدما في الموقف البطولي الرائد وراء الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، وفي رفض الانقلاب وكل ما ترتب عليه حتى يتم استعادة الدولة . كما نشيد هنا بالأدوار الوطنية والمساعي الجادة التي يبذلها دولة الأخ رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر مقدرين الصعوبات التي تقف أمامه في سعيه لتطبيع الحياة في العاصمة المؤقتة عدن.

كما لا ننسى هنا الإشادة بدور الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وسلطته الشرعية، متمنين عليهم مزيدا من الدعم الذي يمكن الحكومة من أداء دورها الاجتماعي والإداري في مختلف المحافظات.

ونجد من الأمور البالغة الأهمية - هنا- دعوة الحكومة إلى بذل الجهد اللازم في العمل على استكمال تحرير تعز، وكذا سرعة صرف مرتبات الموظفين المدنيين في المحافظة كحق قانوني للموظف وكواجب ملزم على الحكومة و لما له من أثر فعال في تعزيز ثبات الحاضنة الشعبية و الجبهة الداخلية.

 

النصر للشعب اليمني ..

الرحمة و الخلود للشهداء

الشفاء للجرحى ..

الحرية للمعتقلين و المختطفين ..

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة / تعز

30 نوفمبر 2017 م.

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
الانقلاب الوقح..!
هاهم الحوثيون قد شرعوا بتزيين شوارع العاصمة صنعاء بالخرق الخضراء والبيضاء احتفاءً بالمولد النبوي الشريف -على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم. أما هديتهم للشعب اليمني بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا فلم تكن جنوحهم للسلم والإعلان عن قبولهم الدخول في مفاوضات سياسية جادة مع الشرعية لوقف الحرب ووضع حد لمعاناة اليمنيين، أو مسارعتهم لوقف انهيار العملة المحلية والتلاعب بالأسعار، وتغوَل الفساد، والكف عن نهب المال العام وإطلاق مرتبات الموظفين، أو منع السوق السوداء وعودة الجاهزية لمؤسسات الدولة لخدمة المواطن وإعادة ثقته بها. كلا... لا شيء من ذلك، وحاشاهم أن يتذكروا ....عرض المزيد
إعلن معنا