السبت 18-11-2017 : 29 - صفر - 1439 هـ

إصلاح سقطرى: نؤكد رفضنا المطلق للأعمال الشائنة والتصرفات الهمجية في اختطاف قيادات ونشطاء الإصلاح

السبت 14 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 02 صباحاً / الإصلاح نت – خاص
عدد القراءات (220)

 

ندد إصلاح سقطرى بإحراق واقتحام مقرات الإصلاح بعدن واختطاف قياداته ونشطائه.


وأكد إصلاح الأرخبيل رفضه المطلق لتلك الأعمال الشائنة والتصرفات الهمجية الدخيلة على مدينة عدن رمز التعايش وحاضنة الأحرار ومهد لثورات سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر والتي تهدف إلى مزيد من الاحتقان وإقلاق السكينة العامة في العاصمة المؤقتة عدن.

 

نص البيان
تابع التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة أرخبيل سقطرى بقلق بالغ ما أقدمت عليه عناصر تتبع إدارة أمن عدن باختطاف قيادات وأعضاء للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن واقتيادهم من داخل بيوتهم ومن بينهم القيادي الاصلاحي والأمين العام المساعد الأستاذ محمد عبد الملك وامين نقابة الأطباء بعدن الدكتور عارف أحمد وعدد من رموز الحزب وأعضائه ممن عرفتهم مدينة عدن وحواريها في الدفاع عنها أثناء اجتياح عصابات الحوثي والمخلوع صالح لها بالإضافة إلى اقتحام مقره في القلوعة وإغلاقه واختطاف حراسته في طريقة استفزازية فجة وخارجة عن الدستور والقانون تنبئ عن سلوكيات مليشاوية وتصرفات صبيانية تتوافق مع العصابات الحوثي عفاشية.


وإننا في إصلاح أرخبيل سقطرى نؤكد رفضنا المطلق لتلك الأعمال الشائنة والتصرفات الهمجية الدخيلة على مدينة عدن رمز التعايش وحاضنة الأحرار ومهد لثورات سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر والتي تهدف إلى مزيد من الاحتقان وإقلاق السكينة العامة في العاصمة المؤقتة عدن.


وندعو الحكومة إلى سرعة التوجيه بالإفراج الفوري عن المختطفين وإعادة الاعتبار لهم ومحاسبة المسئولين المتورطين في جريمة الاختطاف وتقديمهم للعدالة.
ونهيب بالمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والخارجية إلى التنديد بهذه التصرفات الخارجة عن النظام والقانون.

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح
محافظة أرخبيل سقطرى
الخميس 12/10/2017م

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
من أجل مواجهة جادة للإرهاب في اليمن
الاٍرهاب خطر وتحدي وكارثة ولأجل مواجهة جادة له يحتاج العالم ان يجد في اليمن دولة لا ساحة مفتوحة لتكاثر الجماعات والمليشيات ، فالإرهاب فطر يتكاثر في منطقة الخراب الناتج عن سقوط الدول. تكاثرت الجماعات واللافتات في اليمن إثر اسقاط الدولة مما جعل اليمنين محاصرين بتهديدين : تهديد غياب الدولة وتهديد ما ينشأ في ساحة فراغها من سلطات تريد ان ترثها وتحل محلها وبطبيعة الحال هي سلطات تفرض نفسها بالقوة وليس بموجب التزامها بالقانون وهو ما يجعلها الشرط الأولي لميلاد العنف الصفة الملازمة للإرهاب ، وحين يغيب القانون تحتفي العدالة التي تحمي الناس من بطش الاشرار وليست الع ....عرض المزيد
إعلن معنا