الثلاثاء 24-10-2017 : 4 - صفر - 1439 هـ

اللقاء المشترك بشبوة: حملة الاعتقالات وفبركة التهم هي تناغم وتناسق واضح مع ما تمارسه مليشيات الانقلاب

الخميس 12 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 10 صباحاً / الإصلاح نت – خاص/ شبوة
عدد القراءات (165)

   

قال اللقاء المشترك بمحافظة شبوة إن حملة الاعتقالات وفبركة التهم التي طالت قيادات ونشطاء الإصلاح بعدن تعد تناغما وتناسقا واضحا مع ما تمارسه مليشيات الانقلاب التي جعلت من قيادات ونشطاء ومقرات الأحزاب السياسية هدفا لها بالاغتيال والاعتقال والإخفاء وإغلاق وتفجير المقرات.

وطالب "مشترك" شبوة بسرعة إطلاق جميع المختطفين، ورد الاعتبار لهم، واحترام النظام والقانون، وفي نفس الوقت نطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها تجاه مثل هذه التصرفات التي تستهدف الحياة السياسية والتوافق الوطني وتعمل على إرباك المشهد في العاصمة عدن التي تعيش حالة من الاحتقان يعكر صفوها.

  

نص البيان:

 

تابعت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة شبوة مداهمة مقر الإصلاح وحملة الاعتقالات التي طالت قيادات ونشطاء في إصلاح العاصمة عدن من قبل أجهزة يفترض أن من مهامها حماية المواطن ونشر السكينة في المجتمع وليس التعدي على حرمات منازل القيادات والنشطاء السياسيين ولا بمداهمة المؤسسات والمقرات التي تمارس نشاطها السياسي والمدني في إطار القانون.

إن حملة الاعتقالات وفبركة التهم تعد تناغما وتناسقا واضحا مع ما تمارسه مليشيات الانقلاب التي جعلت من قيادات ونشطاء ومقرات الأحزاب السياسية هدفا لها بالإغتيال والإعتقال والإخفاء وإغلاق وتفجير المقرات. وان هذا التطور الخطير يعكس مدى الضيق بالرأي المخالف الذي تم التأصيل والتحشيد الإعلامي له وعبث فاضح بالورقة الأمنية لجعلها ورقة للإستثمار السياسي دون إدراك للمحاذير التي تنتجها هكذا أعمال. وإزاء هذه التصرفات الغير قانونية والغير مسؤولة فإننا في أحزاب اللقاء المشترك / شبوة نطالب بسرعة إطلاق جميع المختطفين، ورد الاعتبار لهم، واحترام النظام والقانون، وفي نفس الوقت نطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها تجاه مثل هذه التصرفات التي تستهدف الحياة السياسية والتوافق الوطني وتعمل على إرباك المشهد في العاصمة عدن التي تعيش حالة من الاحتقان يعكر صفوها.

ونؤكد أيضا أن المحاولات الممنهجة للإساءة للقوى السياسية لن تعيقنا عن مواصلة طريقنا في معركتنا الوحيدة بإسقاط الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة ودعم المؤسسات الشرعية والاصطفاف في هذه المعركة مع الأشقاء في التحالف العربي والتمسك بمبدأ الدولة وتعزيز سلطاتها كخيار آمن يقي البلد من السقوط في مهاوي الفوضى.

صادر عن أحزاب اللقاء المشترك /شبوة

عتق 11/10/2017م

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
سؤال اللحظة!
سؤال اللحظة الذي سيتبادر إلى ذهن المتابع للوهلة الاولى لحقيقة ما يجري في البلاد.. لماذا يُستهدف الإصلاح بكل هذه الحملة المسعورة والممنهجة وفي هذا الظرف الحساس الذي تعيشه البلاد؟! طبيعة السؤال ذاته تقود المتابع الواعي إلى تتبعٍ منطقيٍ لمواقف الإصلاح في المقام الأول, ثم النظر الى ظرف البلاد ثانياً, بما يجعل المتابع المنصف والمحايد أمام حقائق لا يمكن تغافلها أو القفز عليها بأي حال من الأحوال. وهنا وأمام ما يحدث.. فما من شك أن الإصلاح بات يمثل في هذه الأثناء رافعة سياسية للمشروع الوطني بكل ما تعني الكلمة من معنى, يعود ذلك الى تجذر الحزب في الوعي السياسي الي ....عرض المزيد
إعلن معنا