الإثنين 22-01-2018 : 5 - جمادي الأول - 1439 هـ

ائتلاف الإغاثة يصدر تقريراً جديداً عن الأوضاع الإنسانية في تعز خلال أغسطس 2017

السبت 16 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 09 مساءً / سهيل نت -متابعات
عدد القراءات (239)

 

أصدر ائتلاف الإغاثة الإنسانية، تقريراً جديداً عن الأوضاع الإنسانية في محافظة تعز لشهر أغسطس من العام الجاري 2017.

وأعلن الائتلاف في تقريره احتياج محافظة تعز إلى المساعدات الإنسانية بناءً على حجم الضحايا والخسائر البشرية والمادية التي لحقت الأهالي خلال الشهر الماضي.

وقال ائتلاف الإغاثة أن 73 أسرة فقدت عائلها، بالإضافة إلى فقدان أسر أخرى لـ 4 أطفال و 7 امرأة و 27 شابا جراء الحرب، فيما تعرض 22 طفل و 10 نساء و 105 شابا و 204 شخصا يعولون أسرهم للإصابة.

وخلفت الحرب الدائرة في تعز خلال شهر أغسطس الماضي 438 يتيم، كما تعرض 1224 فرد إلى توقف من كان يعولهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها بنيران الأسلحة، ويحتاجون إلى الرعاية وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

وأشار الائتلاف في تقريره إلى أن 255 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مناطق (الأكبوش والأحكوم بمديرية حيفان، الحود بمديرية الصلو، بلاد الوافي جبل حبشي، جوار مصانع هائل حذران التعزية، الشقب بصبر).

موضحا بأن 38 منزل ومنشأة ومركبة وممتلكات خاصة وعامة تعرضت للتضرر الجزئي والكلي والإتلاف جراء الحرب خلال الشهر الماضي، بحاجة إلى إعادة تأهيلها وإصلاحها.

ويشهد الوضع الصحي في مدينة تعز تدهورا ملحوظا جراء استمرار تدفق مئات المصابين بوباء الكوليرا على مستشفيات المحافظة، حيث بلغت إجمالي حالات الإصابة والاشتباه جراء الوباء خلال شهر أغسطس 8000 حالة، كما بلغ إجمالي حالات الوفيات 7 حالات فقط، فيما يؤكد المعنيون في القطاع الصحي أن مقدار المساعدات التي وصلت تعز لم تكن بالشكل المتوقع الذي ينبغي أن يصل إليها تقديرا لحجم المعاناة في الجانب الصحي الذي وصلت إليه المحافظة.

ويناشد الائتلاف الجهات المختصة بصرف مرتبات ما يزيد عن 67 ألف من موظفي القطاع الحكومي المدني، المتوقفة منذ 11 شهراً، لافتاً إلى أن عدد من القطاعات الحكومية صُرف لها نصف مرتب شهر واحد فقط.

إن ائتلاف الإغاثة الإنسانية يدعو كافة المنظمات الإنسانية والجهات المختصة إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية تجاه ما يعانيه أبناء محافظة تعز من انعدام شبه كلي لتدفق المواد الغذائية والطبية و الايوائية.

ائتلاف الإغاثة الإنسانية
السبت 16 سبتمبر 2017

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
إليكم أيها الإصلاحيون..
إليكم أيها الإصلاحيون ألف سلام..تماسكتم حينما تفرق الناس، وصمدتم في وجه أعداء الوطن حين تخاذل الناس، ودافعتم عن وطنكم حينما باعه اللؤماء في سوق النخاسة. بكم انتصر وطنكم؛ فديتموه بمهج أرواحكم، وقدمتم -ولا زلتم- الغالي والرخيص، وجُدتم بأنفسكم حينما تسابق الكثير إلى تقاسم كعكة أشلاء وطن ممزق وجريح، لكنكم كنتم في مقدمة الصفوف دروعاً واقية للشعب اليمني من بطش الخائنين وكيد المتآمرين. لم يقبلوا بكم يوماً وحاربوكم على كل صعيد، وأبعدوكم من مؤسسات الدولة لكنكم كنتم الأمناء عليها وحراسها، وصُنتموها من كل متهبش ومتفيد. حتى وهم يمنون على الوطن ببعض المختطفين بعد تصف ....عرض المزيد
إعلن معنا