الثلاثاء 26-09-2017 : 5 - محرم - 1439 هـ

إصلاح المحويت يدعو المليشيات الانقلابية إلى الكف عن الممارسات الإجرامية بحق أبناء الشعب

الأربعاء 13 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 11 مساءً / الإصلاح نت - خاص
عدد القراءات (82)

 

دعا التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت اليوم الأربعاء، المليشيات الانقلابية إلى مراجعة مواقفهم والانصياع للمرجعيات الثلاث المتفق عليها محلياً وإقليمياً ودولياً.


كما دعا تلك المليشيات "إلى سرعة الإفراج عن المختطفين والمخفيين قسراً، والكف عن الممارسات الإجرامية بحق أبناء شعبنا".


جاء ذلك في بيان المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لتأسيس الإصلاح في 13 سبتمبر 1990.


وطالب إصلاح المحويت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي القيام بواجبهم في الضغط على الانقلابيين للتسليم بالشرعية والالتزام بالقرارات الدولية..


كما دعا الشعب اليمني بكل فئاته وشرائحه إلى رص الصفوف ونشر قيم المحبة والسلام والحفاظ على الهوية الوطنية، والوقوف أمام المشاريع الكهنوتية والظلامية التي تستهدف النظام الجمهوري والوحدة اليمنية.

 

نص البيان

الحمد لله رب العالمين القائل: {إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله}، والصلاة والسلام على إمام المصلحين وسيد المرسلين محمد -صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم..

تطل علينا الذكرى السابعة والعشرون لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح متزامنة مع الذكرى الـخامسة والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة التي أطاحت بالحكم الرجعي الكهنوتي السلالي وإلى الأبد بإذن الله، وبهذه المناسبة يهنئ المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت قيادة وأعضاء الإصلاح وكافة أبناء المحافظة والشعب اليمني الكريم..


الإخوة والأخوات:
تأتي هذه الذكرى وبلادنا الحبيبة تمر بمرحلة عصيبة ومؤامرات كبيرة تمثلت في الانقلاب على الشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية، وجر البلاد إلى الصراع المسلح الذي أنتج القتل والتشريد والاختطاف وتدمير مكتسبات الشعب ومقدرات الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي. وأمام هذه التحديات يقف الإصلاح ثابت الموقف دائراً مع الحق يؤثر مصلحة البلاد على كل المصالح الحزبية والشخصية ضحى بالغالي والنفيس، متضامناً ومتعاوناً مع كل من ينشد الخير والحق والسلام لكل أبناء الوطن منتهجاً في مسيرته الوسطية والاعتدال..
ولقد مثل الإصلاح في مسيرته السياسية والديمقراطية أنموذجاً ناجحاً ورائداً وهو يشارك الأحزاب السياسية من خلال تحالفاته المختلفة ومنها تكتل اللقاء المشترك والنضال السلمي والمشاركة الفاعلة في ثورة الشباب السلمية والحوار الوطني باحثاً مع شركاء العمل السياسي وفرقائه عن مخرجٍ آمن للبلاد بعيداً عن الصراع المسلح.
واستمراراً لمواقفه الوطنية فقد أنحاز الإصلاح إلى الشرعية ومناصرتها ومؤازرتها بعد الانقلاب المشؤوم، رغم ما لحق به جراء هذا الموقف الوطني ، وما تعرض له قياداته وأعضائه من قتلٍ واختطافات وتشريد ونهب وتفجير للمنازل والمؤسسات.

الإخوة والأخوات:
إن إصلاح المحويت ينتهز هذه المناسبة ليؤكد على ما يلي:
1- الشكر والعرفان لدول التحالف بقيادة الشقيقة الكبرى – المملكة العربية السعودية – لوقوفها ومساندتها للشعب اليمني وشرعيته.
2- ندعوا أبناء شعبنا اليمني بكل فئاته وشرائحه إلى رص الصفوف ونشر قيم المحبة والسلام والحفاظ على الهوية الوطنية ، والوقوف أمام المشاريع الكهنوتية والظلامية التي تستهدف النظام الجمهوري والوحدة اليمنية.
3- ندعوا الانقلابيين إلى مراجعة مواقفهم والانصياع للمرجعيات الثلاث المتفق عليها محلياً وإقليمياً ودولياً، كما ندعوهم إلى سرعة الإفراج عن المختطفين والمخفيين قسراً، والكف عن الممارسات الإجرامية بحق أبناء شعبنا، ونطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي القيام بواجبهم في الضغط على الانقلابيين للتسليم بالشرعية والالتزام بالقرارات الدولية..
4- يثمن الإصلاح كل تضحيات شعبنا في مواجهة الانقلاب وعلى رأسها تضحيات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ويطالب الحكومة بالاهتمام بأسر الشهداء ومعالجة الجرحى وتقديم يد العون لهم..
5- ندعو أعضاء الإصلاح وجميع أبناء شعبنا اليمني الى العودة الى الله وصدق اللجوء إليه والاستعانة به والقرب منه ليفرج الله عنا وعن بلادنا وعن أمتنا ما نزل من البلاء والمحن ..
{ربنا هب لنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشداً }..

الخلود للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للمختطفين
النصر لليمن…

صادر عن المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت
بتاريخ
1438/12/22هجرية الموافق
2017/9/13ميلادية

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
سبتمبر.. ثورة واحدة
خمسة وخمسون عاماً واليمنيون لا يعرفون في سبتمبر إلا ثورة واحدة لا ثاني لها؛ هي ثورة 26 سبتمبر العظيمة، التي استمدت عظمتها من تضحيات الشعب العظيمة ضد أعتا نظام كهنوتي مستبد عرفه العالم في العصر الحديث. مثَلت ثورة اليمنيين ضد بيت حميد الدين امتداداً لثوراتهم المستمرة ضد حكم الأئمة في اليمن الذين لم يكونوا أكثر من دخلاء عليه، وكانت ثورة 26 سبتمبر ثورة حقيقية أسقط فيها الشعب اليمني ركام ألف عام من الزيف والتضليل وأكاذيب الاصطفاء الإلهي والحق المقدس لفئة من الناس ادعت زوراً وبهتاناً سمو سلالتها فوق البشر، وأن من حقها احتكار الدين والتحدث باسمه وعرضه بالوجه ال ....عرض المزيد
إعلن معنا