الثلاثاء 24-10-2017 : 4 - صفر - 1439 هـ

في بيان صادر اليوم
اللقاء المشترك بتعز: حصار تعز بالرواتب لا يقل عن حصار الحوثيين

السبت 12 أغسطس-آب 2017 الساعة 11 مساءً / الإصلاح نت - خاص/ تعز
عدد القراءات (362)

   

أصدر اللقاء المشترك بتعز، اليوم السبت، بياناً حول الأوضاع المأساوية التي تعيشها المحافظة جراء استمرار أزمة الرواتب للشهر العاشر على التوالي.

وناشد "مشترك تعز" الرئيس عبدربه منصور هادي "التدخل الشخصي لفك الحصار عن المرتبات ، كما نطالب دولة الأخ رئيس الوزراء الوفاء بالتزامات الحكومة بسرعة دفع المرتبات، ومعاملة موظفي محافظة تعز كغيرهم في المحافظات المحررة".

وعبرت أحزاب اللقاء المشترك عن أسفها "لعدم وفاء الحكومة بوعودها السابقة بخصوص صرف رواتب موظفي المحافظة وانتظامها كي تعود الحياة الطبيعية تدريجيا للمناطق المحررة وتؤثر إيجابا على استكمال عملية التحرير وتفعيل كل مكاتب السلطة المحلية".

وحمل اللقاء المشترك بتعز كافة المسؤولية "للسلطة الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، ورئيس حكومته د.احمد عبيد بن دغر ومحافظ المحافظة، علي المعمري".

 

نص البيان

 

في الاجتماع الدوري للجنة التنفيذية لأحزاب اللقاء  المشترك بمحافظة تعز يومنا هذا السبت الموافق 12 أغسطس 2017 

نوقشت فيه  جملة من الموضوعات الخاصة بقضايا تعز ومن أهمها موضوع عدم صرف رواتب موظفي الدولة في المحافظة منذ عشرة أشهر، و هو أمر تجاوز حدود الاحتمال، و أصبح حصارا يوازي للأسف الشديد حصار الحوثي و المخلوع لمدينة تعز .

 

وأمام تكرار وعود الحكومة بصرف المرتبات وعدم وفاء الحكومة الشرعية بما تعد فإننا نناشد الأخ رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي التدخل الشخصي لفك الحصار عن المرتبات ، كما نطالب دولة الأخ رئيس الوزراء الوفاء بالتزامات الحكومة بسرعة دفع المرتبات، ومعاملة موظفي محافظة تعز كغيرهم في المحافظات المحررة. وبهذا الصدد تكررت وعود الحكومة مرات عديدة . إلا أن قرار الحكومة ووعود رئيسها بالصرف لم تنفذ.

الأمر  الذي تداعت معه نقابات العمل في المحافظة وتقوم بوقفات احتجاجية شبه يومية في وسط مدينة تعز وامتدت هذه الوقفات لتصل إلى بعض مديريات ريف المحافظة، وبالتالي تتوسع معه الفجوة بين جماهير المحافظة وسلطتها الشرعية ويهدد بتوقف كلي   لمكاتب السلطة المحلية  ومدارس المحافظة بعدان كانت الحياة بدأت تدب في مكاتب السلطة المحلية ومدارسها العامة وبدأت المحافظة تستعيد بعضا من الأنشطة الخدمية الضرورية للسكان في المناطق المحررة .

 

ولكل ذلك تأسف أحزاب اللقاء المشترك لعدم وفاء الحكومة بوعودها السابقة بخصوص صرف رواتب موظفي المحافظة وانتظامها كي تعود الحياة الطبيعية تدريجيا للمناطق المحررة وتؤثر إيجابا على استكمال عملية التحرير وتفعيل كل مكاتب السلطة المحلية،

وتحمل كافة المسؤولية للسلطة الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته د.احمد عبيد بن دغر ومحافظ المحافظة أ. علي المعمري.

وتطالب بسرعة الوفاء بصرف رواتب موظفي المحافظة.

 

الحرية لتعز 

والخلود للشهداء

والعزة والكرامة للجرحى 

وأبطال الجيش الوطني والمقاومة .

والنصر حليفنا 

ولا نامت أعين الجبناء

 

 صادر عن أحزاب اللقاء المشترك 

السبت 12 أغسطس 2017

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
سؤال اللحظة!
سؤال اللحظة الذي سيتبادر إلى ذهن المتابع للوهلة الاولى لحقيقة ما يجري في البلاد.. لماذا يُستهدف الإصلاح بكل هذه الحملة المسعورة والممنهجة وفي هذا الظرف الحساس الذي تعيشه البلاد؟! طبيعة السؤال ذاته تقود المتابع الواعي إلى تتبعٍ منطقيٍ لمواقف الإصلاح في المقام الأول, ثم النظر الى ظرف البلاد ثانياً, بما يجعل المتابع المنصف والمحايد أمام حقائق لا يمكن تغافلها أو القفز عليها بأي حال من الأحوال. وهنا وأمام ما يحدث.. فما من شك أن الإصلاح بات يمثل في هذه الأثناء رافعة سياسية للمشروع الوطني بكل ما تعني الكلمة من معنى, يعود ذلك الى تجذر الحزب في الوعي السياسي الي ....عرض المزيد
إعلن معنا