الإثنين 22-01-2018 : 5 - جمادي الأول - 1439 هـ

دعا الى ضرورة استراتيجية واضحة لمواجهة الإرهاب
الإصلاح يدين استهداف مكة المكرمة من قبل إرهابيين

السبت 24 يونيو-حزيران 2017 الساعة 06 صباحاً / التجمع اليمني للإصلاح - خاص
عدد القراءات (689)

يدين التجمع اليمني للإصلاح بأشد العبارات محاولة استهداف الحرم المكي الشريف من قبل جماعات ارهابية, وصلت في ضلالها حد استهداف اقدس بقاع الارض واطهرها في هذه الليالي المباركة, التي يكتظ فيها بالمؤمنين من كل ارجاء العالم.

 

ويعتبر الاصلاح ان استهداف بيت الله الحرام استهدافاً لكل المسلمين, فالجريمة التي كان يخطط لها تستهدف الدين والإنسان الذي يحمله وأعظم به من جرم ان يسفك دم الانسان على عتبات البيت العتيق.

 

وفي الوقت الذي يشيد التجمع اليمني للإصلاح بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين في حماية المقدسات الاسلامية وزائريها، فانه يؤكد على موقفه الدائم الرافض للإرهاب والداعي الى ضرورة وجود استراتيجية شاملة لمواجهة التطرّف والارهاب تبدأ بالمراجعات الفكرية وتنتهي بسن القوانين الرادعة في عموم بلاد المسلمين وفق تعريف واضح ومحدد لظاهرة الارهاب يحدد الداء والدواء.

 حمى الله الحرمين الشريفين وابقاه قبلة آمنة وملاذ مستقرا لكل المسلمين وأحبط كل المساعي الشريرة التي تريد الكيد للإنسان وسفك دمه.

 

التجمع اليمني للإصلاح

السبت 24 يونيو 2017

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
إليكم أيها الإصلاحيون..
إليكم أيها الإصلاحيون ألف سلام..تماسكتم حينما تفرق الناس، وصمدتم في وجه أعداء الوطن حين تخاذل الناس، ودافعتم عن وطنكم حينما باعه اللؤماء في سوق النخاسة. بكم انتصر وطنكم؛ فديتموه بمهج أرواحكم، وقدمتم -ولا زلتم- الغالي والرخيص، وجُدتم بأنفسكم حينما تسابق الكثير إلى تقاسم كعكة أشلاء وطن ممزق وجريح، لكنكم كنتم في مقدمة الصفوف دروعاً واقية للشعب اليمني من بطش الخائنين وكيد المتآمرين. لم يقبلوا بكم يوماً وحاربوكم على كل صعيد، وأبعدوكم من مؤسسات الدولة لكنكم كنتم الأمناء عليها وحراسها، وصُنتموها من كل متهبش ومتفيد. حتى وهم يمنون على الوطن ببعض المختطفين بعد تصف ....عرض المزيد
إعلن معنا