الخميس 19-10-2017 : 28 - محرم - 1439 هـ

إصلاح صعدة: استهداف الإصلاح استهداف للعمل السياسي ومظاهر المدنية

الثلاثاء 20 يونيو-حزيران 2017 الساعة 11 مساءً / التجمع اليمني للاصلاح - خاص
عدد القراءات (183)

دان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة صعدة الهجمة الإعلامية الشرسة التي تتبناها بعض وسائل الإعلام غير المهنية وكذلك بعض الإعلاميين غير المهنيين بحق الإصلاح.

وعبر بيان صادر عن الحزب اليوم الثلاثاء عن إدانته لتلك الحملة الشرسة التي يتعرض لها الحزب من إعلاميين وكتاب غير منصفين للتشكيك بمواقف الإصلاح الوطنية ووقوفه في وجه الانقلاب إلى جانب الشرعية والتحالف العربي.

وقال البيان: "إن إصلاح صعدة إذ يدين تلك الحملة الظالمة التي يتعرض لها الإصلاح فإنه يؤكد على أن تلك الهجمة هي استهداف للعمل السياسي وما تبقى من مظاهر المدنية المتمثلة في الأحزاب السياسية التي تؤمن بالتعايش وتتخذ ميدان السياسة والتنافس الحزبي سبيلا لتحقيق برامجها".

ودعا إصلاح صعدة
"تلك الأقلام إلى ضبط بوصلتها على العدو الحقيقي المتمثل في الانقلاب الغاشم وأدواته التخريبية التي من المفترض أن يكون فضحها ومواجهتها أولوية لدى كل وطني غيور يدرك حجم الخطر الذي يتعرض له اليمن".

نص البيان:

تابع المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح فى محافظة صعدة الحملة التحريضية والهجمة الشرسة التي يتعرض لها التجمع اليمني للإصلاح من قِبَل عدد من وسائل إعلام وكُتَّاب يفتقدون للمهنية والإنصاف ويهدفون لتشويه الإصلاح والنيل من دوره الوطني وموقفه المبدئي من مواجهة الانقلاب.

وإن إصلاح صعدة إذ يدين تلك الحملة الظالمة التي يتعرض لها الإصلاح فإنه يؤكد على أن تلك الهجمة هي استهداف للعمل السياسي وما تبقى من مظاهر المدنية المتمثلة في الأحزاب السياسية التي تؤمن بالتعايش وتتخذ ميدان السياسة والتنافس الحزبي سبيلا لتحقيق برامجها.

كما يدعو المكتب التنفيذي لإصلاح صعدة تلك الأقلام إلى ضبط بوصلتها على العدو الحقيقي المتمثل في الانقلاب الغاشم وأدواته التخريبية التي من المفترض أن يكون فضحها ومواجهتها أولوية لدى كل وطني غيور يدرك حجم الخطر الذي يتعرض له اليمن.

ويشيد إصلاح صعدة بالأقلام الشريفة التي رفضت تلك الحملة وفندت ذلك التحامل غير المبرر على الإصلاح؛ كما يشيد بالموقف العقلاني المتسم بالمسؤولية والحس الوطني في تصريح المصدر المسؤول بالأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح الذي نأى بنفسه عن التعامل بالمثل أو الانجرار للمهاترات معلنا عن الاحتفاظ بحقه القانوني تجاه كل من تجاوز القانون في ادعاءاته ليؤكد بذلك تمسكه بالنهج المدني الذي اختطه سبيلا لمساره ومنطلقا لتعامله.

حفظ الله اليمن وجمع أبنائه على كلمة سواء ..

صادر عن المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة صعدة
بتاريخ 20/6/2017م

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
سؤال اللحظة!
سؤال اللحظة الذي سيتبادر إلى ذهن المتابع للوهلة الاولى لحقيقة ما يجري في البلاد.. لماذا يُستهدف الإصلاح بكل هذه الحملة المسعورة والممنهجة وفي هذا الظرف الحساس الذي تعيشه البلاد؟! طبيعة السؤال ذاته تقود المتابع الواعي إلى تتبعٍ منطقيٍ لمواقف الإصلاح في المقام الأول, ثم النظر الى ظرف البلاد ثانياً, بما يجعل المتابع المنصف والمحايد أمام حقائق لا يمكن تغافلها أو القفز عليها بأي حال من الأحوال. وهنا وأمام ما يحدث.. فما من شك أن الإصلاح بات يمثل في هذه الأثناء رافعة سياسية للمشروع الوطني بكل ما تعني الكلمة من معنى, يعود ذلك الى تجذر الحزب في الوعي السياسي الي ....عرض المزيد
إعلن معنا