الإثنين 25-06-2018 03:04:57 ص : 11 - شوال - 1439 هـ
آخر الاخبار

إصلاح تعز يدين بشدة اغتيال موظف الصليب الأحمر ويدعو للكشف عن الجناة

السبت 21 إبريل-نيسان 2018 الساعة 07 مساءً / الإصلاح نت - خاص
عدد القراءات (167)

 

 

دان التجمع اليمني للإصلاح في محافظة تعز بشدة اغتيال موظف الصليب الأحمر في منطقة الضباب غرب المدينة.

وطالب إصلاح تعز في بيان له تلقى موقع "الصحوة نت" نسخة منه، طالب السلطة الرسمية وكل أجهزة الأمن المختلفة لتتبع القتلة ومعرفة المجرمين الذين يقفون وراء هذا الحادث الإجرامي، وتحويلهم إلى القضاء العادل ومن ثم تطبيق الأحكام القضائية الصارمة بحق المجرمين القتلة؛ لتكون زاجرا ورادعا لكل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار تعز من خلال تنفيذ أجندات تستهدف السلام والاستقرار والتنمية.

كما دعا إصلاح تعز التنظيمات و الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني والناشطين السياسيين والإعلاميين والمستقلين والمكونات الشبابية إدانة هذه الجريمة والوقوف إزاءها ومن يقف وراءها بشتى السبل القانونية، وتحصين المجتمع من هذه الاستهدافات الهمجية التي توجه لإرثنا الحضاري ومستقبلنا الطامح المتطلع لحياة كريمة و مستقبل ينعم بالعدالة والحرية والسلام.

 

نص البيان

في صبيحة غمرتها الفجيعة، و كسا مدينة تعز الحزن و الألم نتيجة الاغتيال الهمجي الغاشم لموظف الصليب الأحمر الدولي حنا لحود لبناني الجنسية، و الذي قضى نحبه على الفور جراء إطلاق النار مباشرة عليه، وقف التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز مستنكرا و مدينا بأشد ما يمكن استخدامه من عبارات الإدانة والاستنكار لهذه الجريمة البشعة، التي ظاهرها اغتيال موظف الصليب الأحمر الدولي وعمقها وبعدها استهداف أمن المحافظة واستقرارها، والعبث بنسيجها الاجتماعي والإضرار برصيدها السلوكي المشبع برسوخ المدنية، وثقافة التمدن الذي غدا عنوانا تعرف به تعز، وسلوكا راسخا في ريفها وحضرها.

 

إن التجمع اليمني للإصلاح يدين جريمة القتل تلك، ويدعو السلطة الرسمية وكل أجهزة الأمن المختلفة لتتبع القتلة ومعرفة المجرمين الذين يقفون وراء هذا الحادث الإجرامي، وتحويلهم إلى القضاء العادل ومن ثم تطبيق الأحكام القضائية الصارمة بحق المجرمين القتلة؛ لتكون زاجرا ورادعا لكل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار تعز من خلال تنفيذ أجندات تستهدف السلام والاستقرار والتنمية.

 

كما أن على التنظيمات و الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني والناشطين السياسيين والإعلاميين والمستقلين والمكونات الشبابية إدانة هذه الجريمة والوقوف إزاءها ومن يقف وراءها بشتى السبل القانونية، وتحصين المجتمع من هذه الاستهدافات الهمجية التي توجه لإرثنا الحضاري ومستقبلنا الطامح المتطلع لحياة كريمة و مستقبل ينعم بالعدالة والحرية والسلام. وهو الأمر الذي يستوجب تظافر الجهود مع السلطة المحلية ممثلة بالأخ المحافظ الدكتور أمين أحمد محمود و قيادة شرطة المحافظة و كل الجهات المعنية.

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز

21 أبريل 2018م.

كلمات دالّة

#اصلاح_تعز #بيان