الأربعاء 15-08-2018 19:19:35 م : 3 - ذو الحجة - 1439 هـ
آخر الاخبار

عصر الـنهضة.. من غياب المشروع إلى إنتاج التخلف (الحلقة الرابعة)

الأحد 01 إبريل-نيسان 2018 الساعة 08 مساءً / الاصلاح نت - خاص / أ.عبدالعزيز العسالي
عدد القراءات (249)

 

 

خلاصات ودروس
1- عصر النهضة: بداياته محل خلاف بين فلاسفة الاجتماع، وهذا يعني اختلاف في المعالجات.
2- حملة نابليون على مصر لم تكن هي بداية عصر النهضة، وإنما إحدى مناشط العقل العربي الذي كان قد أحس بهوّة التخلف.
3- الإشكاليات التي لاقت رواد عصر النهضة متعددة الجوانب متشابكة وبنيوية متداخلة لكنها تعود إلى ثلاث معضلات؛ الأولى:
الأمية الفكرية والثقافية، الثانية: استبداد الحاكم، الثالثة: البعد الخارجي.
4- هذه المعضلات لا زلنا نعيشها حتى الآن حرفا ومعنى، مهما اختلفت المظاهر والأشكال.
5- الأمية الفكرية والثقافية داخل النخبة في عصر النهضة تولد عنها محن مختلفة وإشكالات متعددة من أبرزها: أن وباء التقليد للموروث والوافد كان هو الوباء، وبل المستنقع الآسن المتقيح الذي قتل العقل العربي، فالمحافظون رغم ايجابية موقفهم - في الحفاظ الهوية الحضارية - ورغم إجاباتهم الدينية الناضجة عن كثير من قضايا الفكر المعاصر, إلا أنهم كان لديهم إشكالية في رؤية الدولة الحديثة حيث ظل شكل الخلافة هو النموذج الحي والسائد.

6- نخبة الليبراليين واليسار أيضا هي أسيرة التقليد الأعمى للغير.
7- امتازت النخبة الليبرالية واليسارية بالإقصاء للآخر، بل وتحولت إلى حضن المستبد والأمثلة شاهدة من الواقع المعاش.
8- لم تستفد النخبة بشقيها المحافظ والمتغربن من إخفاقات الثورة الفرنسية وحروب أوروبا، بل ان الذي كان حاضرا في ذهنية النخبة اجابة نابليون عندما حوّل فرنسا من جمهورية الي امبراطورية فسألوه كيف تتخلى عن النظام الجمهوري؟
اجاب ان مونتسكيو وروسو لم يذكرا جمهورية وانما طلبا مملكة دستورية!
9- اكراهات الواقع المختلفة : حالت دون تقديم رؤية واضحة لمعالجة الواقع العربي تمثلت في غياب المشروع, كما أن اكراهات الواقع أوجدت اختلافا في اولويات المعالجة بين رواد الإصلاح المحافظين ،فهناك من يقول التعليم ، وآخر يقول الثورة ومن محن اكراهات الواقع : ان رواد النهضة المحافظين وغيرهم لم يجلسوا على طاولة نقاش ، كما لم يجلس الرواد المحافظون مع انفسهم للنقاش وتقديم دراسة جادة ومسؤولة حول الحلول .
10- حصل الاحتكاك والتصادم مبكرا بين رواد الاصلاح والحاكم المستبد بسبب ادارة الاولويات لدى الحاكم ،الذي تركزت اهتماماته بنا الجيش فقط .
11- الحاكم المستبد وظف الاستبداد الديني والاستبداد الاجتماعي ضد رواد الإصلاح ودعاة التجديد ،كما ان البعد الخارجي ـــ الاحتلال ساعد الحاكم المحلي ،وايد دعوة التنوير لدى رواد الإصلاح مكرا وخبثا لكي يحرق شخصية المصلحين المجددين ، وبالتالي يصبحوا محل تهمة لدى المجتمع والمؤسسة الدينية انهم عملاء وهذا ما حصل.
12- الاجابات الدينية الناضجة عند رواد الاصلاح المحافظين تم طرحها اكتفاء من الزاوية العقلانية ولم يعتمد الادلة الفقهية, فلما جاء رشيد رضا وضع منهجا تأصيلا مقاصديا رائعا فلاقت اجابات الشيخ عبده رفضا من الازهر تحت ذريعة العقلانية.
تاصيلات ( رشيد رضا) رفضها الحداثيون واعتبروها ردة عن عقلانية عبده كما رفضها الازهر بذريعة ان باب التجديد مغلق.
13 ـ كانت رؤية الشيخ عبده حول المعالجة هي العناية بالتعليم, غير ان اكراهات الواقع والتخلف الفكري وموقف الحاكم والجهل الاجتماعي, وموقف المستعمر وايضا القصور في بعض الجوانب الاجرائية لدى رواد التجديد: كل هذا ادى الى الاخفاق العملي، غاب فيه ايجاد مشروع حضاري ممرحل ومرن.
14ـــ استيراد الدولة الجاهزة او "الرشتات" العلاجية من الغير بلا وعي ادى الى خدش ضمير المجتمع في اعز ما يملك ــ دينه وهويته الحضارية.
15ــ كان الغرب المحتل يدرك مايريد فقد رفض اية اصلاحات الا وفق ما يريد هو وعبر عملائه الحضاريين.
16ــ عندما فشل الحداثيون والليبراليون في فرض نموذجهم الفج تعاملوا مع المستبد ,فكانوا اداة له كما كان دعاة الجمود الديني اداة اخرى.
17ـ كان موقف عامة الشعب هو الاستهلاك، وهذا زرع انبهارا في اعماق النفوس واصبحت العامة اداة تخدم الفكر الوافد استهلاكيا وترديد عبارات جوفاء.
18ــ كان الاحتكاك بين رواد النهضة والحاكم المحلي بشان الادارة ولم تكن العلمانية حاضرة الابعد دخول بريطانيا مصر وانتشار مدارس التبشير تحت شعار ـــ مدارس الجاليات الاجنبية. واشتد حضور العلمانية اكثر بعودة المبعوثين الذين صنع الاستعمار تحت عنايته .

 


دور حسن البنا
19ـ ما عجز عنه رواد الإصلاح في الجانب العملي تسلم رايته حسن البنا وبدأ بالتربية، وكانت خطوة موفقة.
16- نجح حسن البنا في الجانب العملي التربوي, وأحدث حراكا غير مسبوق لكنه حراك اقرب الي التعبوية والتحفيز وإعلانا للتحدي بأن الإسلام قادر على البعث الحضاري.
هذا الطرح عد بعد ذلك عند البعض بأنه استفزاز للآخر; علما انه كان إجابة دينيه حول اكراهات واقع الحاكم المحلي والغرب عموما.
20ـ استطاع حسن البنا -رحمه الله- بعمله الفذ الحفاظ على الهوية الاسلامية، واصبحت ماكنة السيارة شغال - تنطق بلسان حال الهوية- حسب تعبير الدكتور الجابري - رحمه الله.
21- فات على البنا جانب من المدخلات الخاصة بثقافة الاقلاع الحضاري؛ اذ لابد من تعشيقة للسيارة ــ حركة جديدة تنهض بها ــ تقلعها من مكانها.
22- أدرك حسن البنا ما قصر فيه من مدخلات فحاول تلافي ذلك وكانت حركة فائقة الذكاء غير ان المستبد والاحتلال كانا قد دبرا مكرهما، وقضاء الله غالب في استشهاد البنا.
23ـ قامت الثورات في وجه الاحتلال الاجنبي والمستبد المحلي, ولم يكن هناك اي مشروع نهضوي حضاري يوى مقولة نابليون الآنفة الذكر والتي سينفذها العسكر, فبرزت ( الحكومة الوطنية ) بديلا عن المستبد والاحتلال.
الاحتلال تمسك بحراسة التخلف وكلّف الحكومات الوطنية بانتاج التخلف.
فكانت الحكومات الوطنية: (مصنعا موغلا في انتاج التخلف وبامتياز)!!
وكلما حاول المجتمع الفكاك من هذه الحكومات المستوردة, المنتجة للتخلف رفضا للحلول التي يرسمها حراس التخلف من وراء المحيطات كانت النخبة من المبتعثين في كل مفاصل الدولة كفيلة بإيجاد البديل بانقلاب تحت اشراف حارس التخلف الرامي إلى بقاء الشرق سوقا لاستهلاك منتجاته وتحت نير تبعيتهم.


فكانت الانقلابات ــ خرابا وانتاجا للتخلف, واسمع بورقيبة وهو يجيب على سؤال: لم لا تصنع جيشا؟
أجاب: ما سأقدمه للجيش سأبني به التعليم واذا حصل انقلاب ضدي سأستدعي جيش فرنسا - نترك التعليق للقارئ!
ــ بشهادة فيلسوف القومية ــ عصمت سيف الدولة -رحمه الله- قال: تم تعديل دستور مصر 15 مرة خلال 9 سنوات كلها لصالح الزعيم الفرد! وتم إلغاء مجلس الشعب اسمىً ومعنىً واستبدل باسم مجلس الدولة مكون عدة أشخاص معينين من الزعيم الفرد!!
وكان الشعار التنمية أولا وتأجيل الديمقراطية واجب وطني; لأن الوطن مهدد من الصهيونية!
24- الحكومة الوطنية اختزلت التاريخ قرابة ثلثي قرن في حكم العسكر حماة العلمانية الحادة, فكان إنتاج التخلف بامتياز.

 

الدروس والعبر
1- أدركنا قدر الإمكان عوامل الإخفاق وأسبابها, وأدركنا ان ابرز العوامل هو الأمية الفكرية، وهذا بدوره أعطانا خلاصة تتمثل في كلمتين هما (غياب المشروع) خلال 200 عام نشتغل ونصل إلى اللا شيء.
2- غياب المشروع أدى إلى غياب الأولويات, والمقصود بغياب الأولويات هنا هو غياب المنهج المقاصدي عند الرواد المحافظين والذي بإمكانه تقديم برنامجا نابعا من مقاصد تصرفات الرسول ص.
ــ لو كان هناك أولويات سيكون بالتربية الهادئة وايجاد حاضن ـ بيئة ــ لفكرة التجديد المقاصدي.
ومن هنا أتى الرفض المجتمعي للرؤى الفكرية الناضجة; لانها لم تستند الي بيئة حاضنة تقبل بالمتكأ المقاصدي الديني.
3- ظل الفكر التقليدي ينتج ذاته, وبالتالي يصعب اقناع المجتمع بمشروع متدرج وفق أولويات, ومنهج تأصيلي مقاصدي ولسان حال محاضن التنوير: ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين.
الحكومات الوطنية زادت الطين بَلهّ فقد هدمت القديم النافع من مؤسسات المجتمع المدني ــ الأهلي ـ وجاءت بالبديل الأسوأ في كل اتجاه حتى انها هتكت خصوصيات المجتمع أفرادا وجماعات.



ما العمل?
لابد من إيجاد حواضن تبني اتجاهات ثقافية وفكرية توصلنا الي ثقافة الإقلاع الحضاري محاضن يتم فيها التدريب والدراسات والبحوث حول أولويات المجتمع مراعين –وبحذر- حراس التخلف, وصولا الى ايجاد نواة (كتلة حرجة)، تؤسس لمجتمع مدني وفقا للأولويات وهذا سيمثل حاضنة للمنهجة المقاصدية وصولا إلى صياغة مشروع نهضوي حضاري عربي نابع من الذات مستفيد اًمن الغير الجديد النافع ومن الماضي القديم الصالح.
لابد من توجه نحو المجتمع المدني أولا، وهذه اهم خطوة على المدى القصير والمتوسط.