الخميس 19-04-2018 18:27:59 م : 3 - شعبان - 1439 هـ
آخر الاخبار

  دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح بعدن بمناسبة عيد الأم:

الأوضاع الشائكة التي حلت بسبب عصابات الحوثي أجبرت الآلاف من النساء على ترك منازلهن

الأربعاء 21 مارس - آذار 2018 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت – خاص/ عدن
عدد القراءات (240)

     

قالت دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح ان الأوضاع الشائكة التي حلت في بلادنا بسبب عصابات الحوثي الانقلابية الإجرامية، أجبرت الآلاف من من النساء على ترك منازلهن واللجوء الى ملاذات آمنة وإلى مخيمات اللاجئين، لا تقيهن زمهرير الشتاء ولا لهيب الصيف، بانتظار من يجود عليهن وأطفالهن بعدد من أرغفة الخبز.

جاء ذلك في بيان أصدرته الدائرة اليوم الأربعاء بمناسبة عيد الأم في 21 مارس.

وأضاف البيان: "لقد اعتدنا أن نحتفل كل عام وفي مثل هذا اليوم بأعياد الأم، التي تتزامن مع إطلالة فصل الربيع حيث تتعانق شمس الربيع مع حقول النرجس والياسمين، لترسم لوحة تحكي قصة شعب يهفو الى حياة آمنة و مستقبل زاهر".

وهنأت دائرة المرأة الأم العدنية المكافحة على المستوى التعليمي والتنموي والسياسي والاجتماعي، فإنها تؤمن بأهمية الأدوار الكبيرة التي تؤديها الأم في الحياة، بما يعجز الرجال عن ملأها.

 

نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

  

تتقدم دائرة المرأة، في التجمع اليمني للإصلاح، عدن بأطيب التهاني والتبريكات للأم اليمنية عامة والعدنية خاصة بمناسبة عيد الأم. 

 

لقد اعتدنا أن نحتفل كل عام وفي مثل هذا اليوم بأعياد الأم، التي تتزامن مع اطلالة فصل الربيع حيث تتعانق شمس الربيع مع حقول النرجس والياسمين، لترسم لوحة تحكي قصة شعب يهفو الى حياة آمنة و مستقبل زاهر.

 

إن أعيادنا اليوم، لم تعد كما كانت، فقد اتشحت بغيمة سوداء حلت على عدد من محافظاتنا الحبيبة ولا تزال عتمتها تطبق بخناقها على عدة محافظات من يمننا الحبيب .

 

ان الأوضاع الشائكة التي حلت في بلادنا بسبب عصابات الحوثي الانقلابية الإجرامية، أجبرت الآلاف من نسائنا على ترك منازلهن واللجوء الى ملاذات آمنة وإلى مخيمات اللاجئين، لا تقيهن زمهرير الشتاء ولا لهيب الصيف، بانتظار من يجود عليهن وأطفالهن بعدد من أرغفة الخبز.

 

ان دائرة المرأة اذ تتقدم بخالص التهاني للأم العدنية المكافحة على المستوى التعليمي والتنموي والسياسي والاجتماعي، فإنها تؤمن بأهمية الأدوار الكبيرة التي تؤديها الأم في الحياة، بما يعجز الرجال عن ملأها.

 

وبهذه المناسبة تتوجه دائرة المرأة إلى السلطة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي -حفظه الله - بضرورة إيلاء أهمية قصوى لملف المرأة لاستعادة حقوقها المسلوبة ومن أهمها وفي مقدمتها حقوقها الممنوحة لها والتي أقرها مؤتمر الحوار الوطني، كما نطالب بتشكيل وزارة المرأة، والعناية بقضاياها.

 

تحية للأم في عيدها وأجمل التحايا والتبريكات لها، وعسى ان يحل العيد القادم وقد تحققت للمرأة ما كانت تصبو اليه لتبني مستقبلا افضل لها ولأبناء وطنها الحبيب.

 

21 مارس 2018