الجمعة 20-04-2018 02:01:01 ص : 4 - شعبان - 1439 هـ
آخر الاخبار

إصلاح إب: الاغتيالات تساهم في إطالة مشروع الانقلاب وتعيق معركة التحرير

الخميس 15 فبراير-شباط 2018 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت – خاص/ إب
عدد القراءات (358)

  

دان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب اليوم الأربعاء بأشد العبارات العملية الإجرامية الجبانة وكل العمليات التي امتهنت سفك الدماء الطاهرة و إزهاق الأرواح البريئة، و طالت أياديها الآثمة عدداً من العلماء و الدعاة و الخطباء، والقيادات المدنية والعسكرية في عمليات إجرامية ممنهجة، وفق مخطط خبيث يستهدف في المقام الاول أمن وسلامة المجتمع واستقراره ، وكل الرموز المدنية والسياسية و وجهاء محافظة عدن وقادتها.
كما استهجن إصلاح إب في بياننه الصادر اليوم الأربعاء واستنكر بشد حادثة الاغتيال بحق القيادي الشيخ شوقي كمادي.
وقال الإصلاح في البيان: "إن خسارة الوطن باستشهاد الشيخ شوقي خسارة لا تعوض في مرحلة هو اشد الاوقات احتاجا لأبنائه الصادقين الاوفياء والصامدين المدافعين عن كرمته وعزته ومستقبله" .
وأضاف: " إن هذه الاغتيالات الإجرامية المتوحشة , وقبل أن تصيب الاشخاص بجرائمها الاثمة ، الا انها تساهم في إطالة عمر المشروع الانقلابي وتعيق معركة تحرير اليمن من المشروع الكهنوتي ، و تضرب المشروع الوطني في العمق".


نص البيان

الحمد لله القائل في محكم كتابه المبين: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا}..
يتقدم التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب لكل أبناء الشهيد شوقي وكافة أفراد أسرته ومحبيه ولكل قادة واعضاء وانصار الاصلاح في عدن , وكافة أبناء الشعب اليمني، بأصدق عبارات العزاء والمواساة باستشهاد الهامة الوطنية و احد رموز السلم والحوار و الفكر والتربية و أحد أبطال المقاومة الشعبية بالعاصمة المؤقتة عدن الشيخ/ شوقي محمد كمادي رئيس دائرة التنظيم والتأهيل لإصلاح عدن ، عضو المجلس المحلي بالمحافظة ، عميد كلية القرآن الكريم ، وإمام وخطيب مسجد الثوار بالمعلا - الذي ارتقى شهيدا صبيحة الثلاثاء الثالث عشر من فبراير في عملية اغتيال غادرة نفذها مسلحون ملثمون في مدينة عدن ثغر اليمن الباسم والعاصمة المؤقتة.

إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب وهو ينعي هذه الشخصية الوطنية المتميزة فإنه يدين و يستنكر ويستهجن بأشد العبارات تلك العملية الإجرامية الجبانة وكل العمليات التي امتهنت سفك الدماء الطاهرة و إزهاق الأرواح البريئة، و طالت أياديها الآثمة عدداً من العلماء و الدعاة و الخطباء، والقيادات المدنية والعسكرية في عمليات إجرامية ممنهجة، وفق مخطط خبيث يستهدف في المقام الاول أمن وسلامة المجتمع واستقراره ، وكل الرموز المدنية والسياسية و وجهاء محافظة عدن وقادتها.
إن خسارة الوطن باستشهاد الشيخ شوقي خسارة لا تعوض في مرحلة هو اشد الاوقات احتاجا لأبنائه الصادقين الاوفياء والصامدين المدافعين عن كرمته وعزته ومستقبله .

إن هذه الاغتيالات الإجرامية المتوحشة , وقبل أن تصيب الاشخاص بجرائمها الاثمة ، الا انها تساهم في إطالة عمر المشروع الانقلابي وتعيق معركة تحرير اليمن من المشروع الكهنوتي ، و تضرب المشروع الوطني في العمق .

إن التجمع اليمني للاصلاح بمحافظة إب وهو يدين هذا السلوك الغادر وكافة أشكال العنف والفوضى ليعبر عن قلقه البالغ من استمرار هذا المسلسل الدموي الاثم الدخيل على مجتمعنا اليمني والذي يستهدف اراقة دماء ابناء عدن ، وقادتها ونخبها.
ولهذا فإنه يدعو رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الى تحمل مسئوليتهم القانونية والاخلاقية , والعمل الجاد والعاجل الى ايقاف هذا النزيف الدموي الذي تتعرض له عدن واهلها الكرام ، وندعوهم الى إعادة بناء المؤسسات الأمنية في عدن والمناطق المحررة على أسس وطنية سليمة، والعمل على ضبط الجناة المتورطين بهذه الجريمة وكل جرائم الاغتيالات التي تطال النخبة وقيادات الرأي العام في العاصمة المؤقتة وتقديمهم للمحاكمة.

كما ندعو كافة المكونات السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والحقوقيين وصناع الرأي للاصطفاف والتصدي لهذه الاعمال الارهابية والاجرامية وادانتها وايقاف عمليات التحريض وبث روح الكراهية والاحقاد في وسائل التواصل الاجتماعي ، التي تستهدف اشواق وتطلعات ابناء عدن للحياة الكريمة والعادلة والمتساوية ، الرافضين للانجرار الى مستنقع الصراعات والنزاعات واثارة الاحقاد والنعرات في مدينة التعايش والتنوع والسلام .

رحم الله الشهيد شوقي كمادي ، وكافة الشهداء ، واسكنهم الله فسيح جناته ..
وإنا لله وإنا اليه راجعون ...

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب الاربعاء 14 فبراير 2018م