الأربعاء 21-02-2018 20:12:45 م : 6 - جمادي الثاني - 1439 هـ
آخر الاخبار

إصلاح ريمة يدين جريمة اغتيال القيادي شوقي كمادي

الأربعاء 14 فبراير-شباط 2018 الساعة 05 مساءً / الإصلاح نت - خاص/ ريمة
عدد القراءات (138)

  

دعا التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة رئيس الوزراء ووزارة الداخلية للقيام بالتزاماتهم الدستورية، وواجبهم الوطني والأخلاقي، للعمل الجاد من أجل تحقيق الأمن والاستقرار من خلال إعادة بناء المؤسسات الأمنية في عدن والمناطق المحررة على أسس وطنية سليمة، والقيام بواجبهم وضبط الجناة المتورطين بجريمة اغتيال الشيخ شوق كمادي وكل المتورطين بجرائم الاغتيالات التي تطال الناشطين وقيادات الرأي العام في العاصمة المؤقتة وتقديمهم للمحاكمة.

جاء ذلك في بيان صادر اليوم الأربعاء عن الحزب في ريمة للتنديد بحادثة اغتيال الشيخ والقيادي في الإصلاح شوقي كمادي.

ودان إصلاح ريمة هذه العملية الجبانة و​التي تدل على خسة ودناءة مخططيها ومنفذ​يها وجميع العمليات التي استهدفت أئمة ودعاة وخطباء​ عدن مدينة السلام والخير نطالب الجهات ذات العلاقة وفي مقدمتها الاجهزة الامنية لتحمل مسؤولياتها والقيا​م بواجبها القانوني والاخلاقي والانساني في سرعة إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة ايا كانوا ​ليأخذوا جزاءهم الشرعي والقانوني، يحسب ما جاء في البيان .

  

نص البيان

 

ينعي التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة الشهيد الأستاذ "شوقي محمد مقبل كمادي -عضو المكتب التنفيذي للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن وعضو المجلس المحلي بالمحافظة- الذي ارتقى شهيدا صبيحة يوم أمس الثلاثاء في عملية اغتيال غادرة وجبانة نفذها مسلحون ملثمون في عدن، مدينة السلم والوئام.

 

وإننا في اصلاح ريمة إذ ندين هذه العملية الجبانة و​التي تدل على خسة ودناءة مخططيها ومنفذ​يها وجميع العمليات التي استهدفت أئمة ودعاة وخطباء​ عدن مدينة السلام والخير نطالب الجهات ذات العلاقة وفي مقدمتها الاجهزة الامنية لتحمل مسؤولياتها والقيا​م بواجبها القانوني والاخلاقي والانساني في سرعة إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة ايا كانوا ​ليأخذوا جزاءهم الشرعي والقانوني .

 

كما ندعو رئيس الوزراء ووزارة الداخلية للقيام بالتزاماتهم الدستورية، وواجبهم الوطني والأخلاقي، للعمل الجاد من أجل تحقيق الأمن والاستقرار من خلال إعادة بناء المؤسسات الأمنية في عدن والمناطق المحررة على أسس وطنية سليمة، والقيام بواجبهم وضبط الجناة المتورطين بهذه الجريمة وكل المتورطين بجرائم الاغتيالات التي تطال الناشطين وقيادات الرأي العام في العاصمة المؤقتة وتقديمهم للمحاكمة.

 

وفي الاخير نكرر مواساتنا وتعازينا لأسرة الشهيد وجميع منتسبي الإصلاح في العاصمة المؤقتة -أفرادا وقيادات- وكافة أبناء الشعب اليمني، ونثمن مواقف كل المتضامنين والذين يعبرون عن إدانتهم ورفضهم لهذا العمل الإجرامي، أشخاصا ومؤسسات .

 

رحم الله الشهيد، وتقبله في الصالحين..

 

إنا لله وإنا إليه راجعون..

 

المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح – محافظة ريمة الأربعاء 14 فبراير 2018م