الأربعاء 24-01-2018 : 7 - جمادي الأول - 1439 هـ

تحالف القوى السياسية بتعز يحمل السلطة مسؤولية ضبط محتفلي "تأبين من دمر تعز"

الجمعة 12 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 10 مساءً /   الإصلاح نت - خاص
عدد القراءات (384)

    

حملت أحزاب تحالف القوى السياسية بمديرية الشمايتين في محافظة تعز، اليوم الجمعة، السلطة الشرعية المسؤولية بضبط المستهزئين المستهترين بدماء الشهداء من قبل الذين نظموا احتفالية تأبين للرئيس السابق صالح.

وقال بيان صادر عن أحزاب تحالف القوى السياسية: "هناك بعض المستهترين بدماء الشهداء وبتضحيات أبناء الشمايتين ومحافظة تعز بإقامة احتفالية تأبين لمن دمر تعز وتمادى في تهديده بقوله اقتلوهم اقنصوهم احرقوهم، والكل يعلم أن الأسلحة التي تقصف بها تعز وتدمرها وتقتل نساءها وأطفالها وتهدم البيوت علي رؤوس ساكنيها هي من زعيمهم الذي سوف يقيمون له حفل تأبين راقصين على دماء شهدائنا وجرحانا".

وأضاف البيان في حال أنه لم يتم إيقافهم "سوف تكون هناك ثورة عاصفة تسحق وتدوس المفسدين ومن دعمهم وناصرهم في قتل أبنائنا".

 

نص البيان

 

وقفت أحزاب تحالف القوى السياسية المساندة للشرعية بمديرية الشمايتين مع الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي وحكومة الشرعية والجيش الوطني وكل مؤسسات الدولة الشرعية داعمين ومساندين بكل الإمكانيات المادية والبشرية والإعلامية حتى تتحرر كل ربوع اليمن من مليشيات الانقلاب الكهنوتي الحوثي ومن ساعدهم وسهل لهم دخول المعسكرات وسلمهم أسلحة الدولة للقضاء على الجمهورية والدولة اليمنية الاتحادية.

 

 ونحن هنا نقف وفاء لدماء الشهداء والجرحى التي سكبت في كل سهل وجبل ووادٍ ومدينة وقرية من أجل حريتنا وكرامتنا وديننا وعرضنا وأرضنا.

 

 ومن واجب الوفاء للشهداء والجرحى أن نسير على دربهم ونواصل المشوار في التحرير والتحرر ونوصل رسالتنا إلى الشرعية عبر مؤسسات الشرعية الممثلة بمحافظ المحافظة الدكتور أمين أحمد محمود وقائد المحور العميد خالد فاضل وقادة الألوية العسكرية وقيادة شرطة تعز وقوات الأمن الخاصة والشرطة العسكرية بأن هناك بعض المستهترين بدماء الشهداء وبتضحيات أبناء الشمايتين ومحافظة تعز بإقامة احتفالية تأبين لمن دمر تعز وتمادى في تهديده بقوله اقتلوهم اقنصوهم احرقوهم، والكل يعلم أن الأسلحة التي تقصف بها تعز وتدمرها وتقتل نساءها وأطفالها وتهدم البيوت علي رؤوس ساكنيها هي من زعيمهم الذي سوف يقيمون له حفل تأبين راقصين على دماء شهدائنا وجرحانا.

 

ونحن نحمل السلطة الشرعية المسؤولية بضبط هؤلاء المستهزئين المستهترين ما لم سوف تكون هناك ثورة عاصفة تسحق وتدوس المفسدين ومن دعمهم وناصرهم في قتل أبنائنا.

 

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للمعتقلين والخزي والعار لمن خان دماء الشهداء والجرحى.

 

صادر عن القوى السياسية المساندة للشرعية بالشمايتين محافظة- تعز

 

الجمعة 2018-1-12

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
إليكم أيها الإصلاحيون..
إليكم أيها الإصلاحيون ألف سلام..تماسكتم حينما تفرق الناس، وصمدتم في وجه أعداء الوطن حين تخاذل الناس، ودافعتم عن وطنكم حينما باعه اللؤماء في سوق النخاسة. بكم انتصر وطنكم؛ فديتموه بمهج أرواحكم، وقدمتم -ولا زلتم- الغالي والرخيص، وجُدتم بأنفسكم حينما تسابق الكثير إلى تقاسم كعكة أشلاء وطن ممزق وجريح، لكنكم كنتم في مقدمة الصفوف دروعاً واقية للشعب اليمني من بطش الخائنين وكيد المتآمرين. لم يقبلوا بكم يوماً وحاربوكم على كل صعيد، وأبعدوكم من مؤسسات الدولة لكنكم كنتم الأمناء عليها وحراسها، وصُنتموها من كل متهبش ومتفيد. حتى وهم يمنون على الوطن ببعض المختطفين بعد تصف ....عرض المزيد
إعلن معنا