الخميس 19-07-2018 13:00:30 م : 6 - ذو القعدة - 1439 هـ
آخر الاخبار

نزوح عشائر اليمن الأعلى..الأهداف والنتائج

الثلاثاء 09 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 06 مساءً / الإصلاح نت - خاص/ عبدالعزيز العسالي (الحلقة الثانية)
عدد القراءات (540)

 

العامل السابع: حب الدين

الناس تحب الدين ومن يعلمها الدين

اما اذا كان المعلم من السلالة الهاشمية فالخير سيطال المجتمع بمجرد وصول السيد الي القرية.

الحقيقة ان لدينا عشرات الاحداث التي اثارها حتى اللحظة تحمل الينا وثائق ملتوية بدعم ماكر من الحاكم السلالي لكل من هو هاشمي بإشارة الحاكم للقبائل المستحوذة ان تتعاون مع الهاشمي والعكس ودور الحاكم غض الطرف.

ــ يأتي النذر لمعلم الدين وبعد سنوات قلائل يصبح شيخا او قاضياً او وجيها يتحاكم اليه الناس، فيأخذ وثائق الناس والمال ويماطل فيموت كبير الأسرة وتزداد الضرائب فيعجز الفلاح فيترك الأرض ويهرب او يبيع للسيد والقبيلي النازح، وفي أفضل الأحوال يكون المالك الأصلي منتفعا بأقل القليل.

وقد جمعني الله بهاشمي من حضرموت في مجلس احد مشايخي وكان الهاشمي يتملق الشيخ انه كان شيخ ابيه وان اباه كان يقول عنك ياشيخ ان حديثك هو السمن البلدي (كناية عن الأصالة)، غير ان الشيخ فاجأه قائلا: رحم الله اباك قال لي جئنا ندعوا الى (...) فشغلتنا المزارع!

 هنا تلعثم الشاب وتظاهر بتقبيل الشيخ وانصرف.

الخلاصة

هذا الشاب الهاشمي: اكتشفوه مزورا للعملة وتم ايداعه الامن السياسي فخرج ببطاقة حمراء ودخل حزب الحاكم واستغل وجاهته واشتغل محاميا ثم طبيبا ثم شيخا وامتلك الأرض في جهتين من محافظة اب واشترى بيتا ف مدينة اب بقرابة 100 مليون ريال، وأثناء الحرب التربوية بصعدة كان يتردد إليها وحتى اللحظة هو مع الانقلابيين، وهناك اعداد في نفس الخط مع اختلاف بسيط في التفاصيل.

العامل الثامن:

النقباء

هذا مصطلح موجود حتى اللحظة في اب وتعز..والنقباء هنا يعني ان النازحين النهابة يكون لهم شيخ وله صرف من الإمام يحيى، وهذه الطريقة كانت آخر الوسائل التي اعتمدها الإمام يحيى غير ان المصطلح شمل المتقدمين والمتأخرين من القبائل المسيطرة وهؤلاء النقباء مارسوا نفس طريفة الهاشميين، حيث بدؤوا عسكر، ومصطلح عسكر موجود إلى الآن، ولكن أحدهم نقيب شيخ عليهم لكن الدعم الهاشمي يوصلهم إلى التحكم وامتلاك الأرض بوسائله الإجرامية وصولا الى السيطرة، فأهانوا وغالطوا ونهبوا، وهذا يقوله كبار السن، والنقباء موجودون واستمر نفوذهم وتزايد اكثر بعد ثورة سبتمبر1962م ـ كما سنوضح لاحقا كيف ان عفاش مكن للنقباء والعسكر بل منح اطفالهم الرضع رتبا عسكرية وبناتهم درجات وظيفية مدراء عموم ـ بل لدى بعضهم كشوفات جنود وهميين تقارب ال500 جندي!

المفاجأة هي أن هؤلاء اليوم نسوا فضائل عفاش وهاهم في احضان المليشيا 100%

 

العامل التاسع:

 

الحقيقة ان هذا عامل وشاهد علي القصد السياسي السلالي الهاشمي هذا العامل، والشاهد في آن هو وثيقة هامة ذكرها لي أكثر من دكتور متخصص بتاريخ اليمن الحديث مشيرين الى وجودها حقا، وقد حاولت معهم ارشادي الي المصدر ولكن هناك شيء من التعالي للأسف

ثم وجدت احد المتخصصين بتاريخ العلاقات اليمنية التركية فأكد لي وجود الوثيقة ولكن لأنه منشغل باعمال مختلفة قال لي اكتب خلاصة الفكرة وانا المسؤول عن كل حرف مسؤولا امام الله والتاريخ اكتب

مفاد هذه الوثيقة: أن الامام يحيى وقبل خروج الأتراك "كتب للسلطان عبدالحميد مذكرة رسمية تضمنت طلب اعفاء قبائل حاشد وبكيل من الخراج"، وهذا على مسؤولية د المختص.

قلت: هذا اكبر الأدلة على قصد السيطرة السياسية من الحاكم السلالي بواسطة القبائل المتوحشة!

 

العامل العاشر:

 

الظلم السياسي الذي مارسه الهاشميون في اتجاهين:

الاول: تعمد الظلم ضد القبائل التي تقاتل مع الحاكم فيمنعها حقها فتلجأ الى النهب والاستحواذ وإما بالتوجيه الخفي للقبايل وإما بالإقطاع.

 الثاني: وهو الظلم المتمثل في زيادة الإتاوات والأبدال والزكاة ضد المناطق المسالمة في اليمن الاسفل، وهذا التعسف الاجرامي يصب في الاتجاه ذاته ــ زيادة نفوذ المستحوذين والنقباء والعسكر والهاشميين الخ ـ وهنا مثال واحد فقط من قبائل برط المستحوذة شخص واحد يمتلك 100 الف قصبة ــ لِبْنة ــ في منطقة تابع تعز متاخمة لمحافظة اب ـ ولديه 13 مضخة وكل هذه الأرض قات راقي مشهور ففي كل شهر على الاقل يبيع قات ب 10 ملايين ولديه عدد هائل من البنين والبنات وكلهم في حزب الحاكم.

#اليمن #yemen

كلمات دالّة