الأحد 21-01-2018 : 4 - جمادي الأول - 1439 هـ

رئيس الهيئة العليا اللقاء بولي العهد السعودي مثمراً وايجابياً  

الجمعة 10 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 11 مساءً / الإصلاح - خاص
عدد القراءات (1000)
 

أكد رئيس الهيئة العليا بالتجمع اليمني للاصلاح محمد بن عبدالله اليدومي بأن اللقاء بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي اليوم بالرياض كان مثمرا وإيجابيا وبناء.

 

وقال اليدومي في تصريح خاص لموقع الإصلاح إن اللقاء تطرق للدور الهام الذي يقوم به التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن والذي جاء بناء على طلب القيادة اليمنية ولمواجهة الانقلاب الذي هدد امن اليمن والإقليم معا مؤكدا على أهمية دور المملكة في الحفاظ على اليمن داخل النطاق العربي ومنع المشروع الإيراني من مد نفوذه اليها ومشيرا الى ان اللقاء استعرض  موضع السلام الذي تحتاجه اليمن بمرجعياته المجمع عليها محليا واقليميا ودوليا بعيدا عن المبادرات التي تحاول ابقاء المشكلة دون حل حقيقي .

 

وعبر اليدومي عن بالغ شكره وتقديره العالي لما تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله ولولي عهده الامين سمو الامير محمد بن سلمان من جهود جبارة في دعم واسناد الشرعية، مشيرا الى ان اللقاء ناقش المستجدات المرتبطة بالساحة اليمنية.

 

وأكد اليدومي ان علاقة التجمع اليمني للاصلاح بالمملكة العربية السعودية تاتي من خلال الدور الذي يقوم به مع بقية القوى السياسية اليمنية ضمن منظومة الشرعية اليمنية التي هي جزء من التحالف العربي وانه ينطلق في هذا الدور من قناعته بضرورة العمل المشترك طويل المدى بين الدولتين اليمنية والسعودية لمواجهة المخاطر والاثار التي سببها الانقلاب على الدولة اليمنية  .

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
إليكم أيها الإصلاحيون..
إليكم أيها الإصلاحيون ألف سلام..تماسكتم حينما تفرق الناس، وصمدتم في وجه أعداء الوطن حين تخاذل الناس، ودافعتم عن وطنكم حينما باعه اللؤماء في سوق النخاسة. بكم انتصر وطنكم؛ فديتموه بمهج أرواحكم، وقدمتم -ولا زلتم- الغالي والرخيص، وجُدتم بأنفسكم حينما تسابق الكثير إلى تقاسم كعكة أشلاء وطن ممزق وجريح، لكنكم كنتم في مقدمة الصفوف دروعاً واقية للشعب اليمني من بطش الخائنين وكيد المتآمرين. لم يقبلوا بكم يوماً وحاربوكم على كل صعيد، وأبعدوكم من مؤسسات الدولة لكنكم كنتم الأمناء عليها وحراسها، وصُنتموها من كل متهبش ومتفيد. حتى وهم يمنون على الوطن ببعض المختطفين بعد تصف ....عرض المزيد
إعلن معنا