الجمعة 19-10-2018 02:13:20 ص : 9 - صفر - 1440 هـ
آخر الاخبار

إصلاح الحديدة ينعي العلامة سليمان ابو بكر صائم الدهر

الأربعاء 04 إبريل-نيسان 2018 الساعة 03 مساءً / الإصلاح نت – خاص/ الحديدة
عدد القراءات (436)

   

نعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة الشيخ سليمان ابو بكر صائم الدهر، الذي وافته المنية فجر اليوم الأربعاء في موطن رأسه بمديرية الزيدية بمحافظة الحديدة، عن عمر يناهز الثمانين عاما، قضاها في سبيل خدمة العلم والوطن. حيث كان عالما ربانيا وأديبا مفوها، وعسكريا، قدم للوطن جهده من خلال عمله في الجيش مقدما نموذجا فذا ومتميزا للعالم الذي جمع بين العلم والعمل ..

جاء ذلك في بيان صادر عن الحزب بمحافظة الحديدة اليوم الأربعاء.

وقال البيان: "إننا في التجمع اليمني للإصلاح ننعي علما من اعلام تهامة ورجالها الذين أسهموا في الدعوة والعلم والعمل والنضال الوطني".

وأضاف البيان: "وبهذا المصاب الجلل ، فإننا نعزي كافة ابناء تهامة، في رحيل علم من الأعلام العلمية والوطنية والأدبية والفكرية في تهامة؛ اذ كان نموذجا يحتذا في نشر العلم وتدريسه والمعرفة ونشرها ، وقدوة سامقة للداعية المجتهد والخطيب المؤثر، والأديب الملهم ، ونموذج لرجل العلم الزاهد والورع والمتواضع ، واحد الشخصيات الاجتماعية والدعوية التي كان لها دور كبير في نشر دعوة الخير والوسطية والتسامح والتغيير والعلم الشرعي، والإصلاح بين الناس ، وداعية للأخلاق والقيم والتعاون والتكافل والأخوة والمحبة".

 

نص البيان 

ينعي التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة الشيخ سليمان ابو بكر صائم الدهر الذي وافته المنية فجر اليوم الأربعاء في موطن رأسه بمديرية الزيدية بمحافظة الحديدة ، عن عمر يناهز الثمانين عاما قضاها في سبيل خدمة العلم والوطن ، عالما ربانيا وأديبا مفوها ، وعسكريا ، قدم للوطن جهده من خلال عمله في الجيش مقدما نموذجا فذا ومتميزا للعالم الذي جمع بين العلم والعمل ..

 

والتجمع اليمني للإصلاح بالحديدة: اذ يعزي عائلة الشيخ سليمان ابو بكر صائم الدهر وكافة آل عائلة صائم الدهر وابنائه وتلامذته ومحبيه ورفاق دربه في العلم والدعوة والنضال ، فإننا في التجمع اليمني للإصلاح ننعي علما من اعلام تهامة ورجالها الذين اسهموا في الدعوة والعلم والعمل والنضال الوطني ،

وبهذا المصاب الجلل ، فإننا نعزي كافة ابناء تهامة ، في رحيل علم من الاعلام العلمية والوطنية والادبية والفكرية في تهامة ، اذ كان نموذجا يحتذا في نشر العلم وتدريسه والمعرفة ونشرها ، وقدوة سامقة للداعية المجتهد والخطيب المؤثر ، والاديب الملهم ، ونموذج لرجل العلم الزاهد والورع والمتواضع ، واحد الشخصيات الاجتماعية والدعوية التي كان لها دور كبير في نشر دعوة الخير والوسطية والتسامح والتغيير والعلم الشرعي ، والإصلاح بين الناس ، وداعية للأخلاق والقيم والتعاون والتكافل والأخوة والمحبة ، ليشكل رحيله خسارة علمية لابناء تهامة ، اذ ترجل احد فرسانها في مرحلة استثنائية الجميع بحاجة الى العالم الرباني والمصلح الاجتماعي والقدوة الصالحة علما وتدينا وتواضعا ومواقفا وطنية جسورة ، وجاهرا بالحق ، فلم يكن يخاف في الله لومة لائم في قول الحق وابداء النصيحة للجميع .

اننا في التجمع اليمني للاصلاح ، ونحن اذ نشيد بمناقب الشيخ سليمان ابوبكر صائم الدهر ، فإننا ندعوا ابناء تهامة ، وتلامذته الى ان يكونوا على مسار ومآثر هذا العالم الزاهد الورع - نحسبه كذلك ولا نزكي على الله احدا - والذي نبذ كل اشكال التعصب ، ومثل مدرسة للحوار والتسامح والحب والالفة الذي كان يجسدها في الواقع ، كقيم اسلامية لا غلو فيها ولا تطرف ولا تعصب ، لمواجهة كل التصدعات والخلافات التي تعصف بالوطن .

 رحم الله الشيخ ابو بكر صائم الدهر .. رحمة الابرار ، وتغشاه بواسع الرحمة والمغفرة ، وانا لله وإنا اليه راجعون .

 

صادر عن : التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة

اليوم : الاربعاء

18 / ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏ رجب / 1439هـ

4 / ابريل / 2018م