الجمعة 20-07-2018 04:14:59 ص : 7 - ذو القعدة - 1439 هـ
آخر الاخبار

الحديدة: التجمع اليمني للإصلاح يدين اقتحام ومداهمة مليشيات الحوثي منزل الشيخ العلامة محمد علي عجلان

الثلاثاء 27 فبراير-شباط 2018 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت - خاص/ الحديدة
عدد القراءات (389)

 

دان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة، اقتحام ومداهمة مليشيات الحوثي لمنزل الشيخ العلامة محمد علي عجلان ، صباح اليوم الاثنين ، في مديرية الزيدية شمال مدينة الحديدة، والاعتداء على الأطفال والنساء وترويعهم وإشهار السلاح في وجوههم بصورة همجية وهستيرية ..

وأكد إصلاح الحديدة في بيان له اليوم، الإثنين، أن هذه الأعمال الإجرامية لن تسقط بالتقادم ، وسيتم ملاحقة الجناة عاجلا او آجلا بعد إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والشرعية الى ربوع الوطن.

ودعا الإصلاح كافة المنظمات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني، إدانة هذه الانتهاكات الممنهجة التي تمارسها مليشيات الحوثي ، بحق قيادات وأعضاء الإصلاح وكافة الأحرار من أبناء الحديدة الصامدين الصابرين في وجه غطرسة هذه المليشيات التي تنهب الحقوق الخاصة والعامة للمواطنين.

 

نص البيان

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الأمين ..

 

يدين التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة ، اقتحام ومداهمة مليشيات الحوثي لمنزل الشيخ العلامة محمد علي عجلان ، صباح اليوم الاثنين ، في مديرية الزيدية شمال مدينة الحديدة ، والاعتداء على الأطفال والنساء وترويعهم وإشهار السلاح في وجوههم بصورة همجية وهستيرية ..

 

إن التجمع اليمني الإصلاح بالحديدة وهو يدين استهداف مليشيا الحوثي لعائلة الشيخ محمد علي عجلان عضو مجلس الشورى اليمني ، ورئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح ، وترويع أهله وإشهار السلاح في وجوههم دون وازع من دين او ضمير او مراعاة لحرمة المنازل وللعادات والتقاليد اليمنية التي تنكر مثل هذه الممارسات الإجرامية .. والتي لم تعرها مليشيات الحوثي اهتماما وقد أهدرت الدماء والأرواح ونهبت الحقوق الخاصة والعامة ودمرت حياة اليمنيين .

فإن الإصلاح يؤكد بأن هذه الأعمال الإجرامية لن تسقط بالتقادم ، وسيتم ملاحقة الجناة عاجلا او آجلا بعد إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والشرعية الى ربوع الوطن بإذن الله .

 

وإذ يؤكد الإصلاح إدانته لاقتحام منزل الشيخ عجلان للمرة الثانية حيث سبق وان اقتحمته مليشيات الحوثي ونهبت ما بداخله من سيارة ، واختطفت بعض جيرانه ، فإن الإصلاح يرى في استمرار هذه الانتهاكات التي تنفذها مليشيات الحوثي وبشكل مستمر بحق قيادات الإصلاح وأعضائه وأنصاره ، منذ الانقلاب الأسود قبل 3 سنوات وحتى هذه اللحظة ، دليل على تشبع هذه المليشيات بسلوك الكراهية والحقد والظلم والنهب والقتل الذي تمارسه المليشيات بحق أبناء الحديدة خصوصا واليمنيين قاطبة ،

لقد طالت هذه الانتهاكات الآلاف من قيادات وأعضاء الإصلاح وقامت المليشيات الحوثية باختطافهم ومداهمة منازلهم ومصادرة حقوقهم وملاحقتهم وتشريدهم والتسبب في نزوح الآلاف منهم ، ليدفع الإصلاح ثمن مواقفه الثابتة في الدفاع عن اليمن وهويته وكرامته وعروبته ، ورفضه المعلن تحويل اليمن إلى خنجر بيد المشروع الإيراني لطعن الأمة العربية في ظهرها على حين غرة. 

 

وعليه فإننا ندعو كافة المنظمات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني ، إدانة هذه الانتهاكات الممنهجة التي تمارسها مليشيات الحوثي ، بحق قيادات وأعضاء الإصلاح وكافة الأحرار من أبناء الحديدة الصامدين الصابرين في وجه غطرسة هذه المليشيات التي تنهب الحقوق الخاصة والعامة للمواطنين.

 

وعليه فإننا في التجمع اليمني للإصلاح نؤكد احتفاظنا بحقنا في مقاضاة كل من أقدم على عمليات القتل والاختطاف والتعذيب والنهب والتشريد واقتحام المنازل ومداهمتها والاعتداء على الأطفال والنساء ، وتشريد وملاحقة الآمنين ، وان غدا لناظره قريب .

 

الرحمة لشهداء الوطن

الشفاء للجرحى

الحرية للمختطفين

 

صادر : عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة

اليوم : الاثنين

10 / ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏ جماد الآخر / 1439هـ

26 / فبراير / 2018م