الأربعاء 23-05-2018 06:07:16 ص : 8 - رمضان - 1439 هـ
آخر الاخبار

إصلاح الحديدة يدين جريمة اغتيال كمادي ويدعو إلى إيقاف النزيف الدموي

الأربعاء 14 فبراير-شباط 2018 الساعة 01 صباحاً / الإصلاح نت - خاص/ الحديدة
عدد القراءات (360)

 

الإصلاح نت – خاص/ الحديدة

دان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة، أمس الثلاثاء، العمل الارهابي والاجرامي الذي طال أحد قادة الاصلاح والحوار والسلم في مدينة عدن ، ثغر اليمن الباسم ، والتي تأتي عملية الاغتيال هذه ، ضمن سلسلة من العمليات الوحشية والارهابية التي تنفذها عصابات تستهدف قادة ورموز العلم والفكر والتسامح والسياسة والتربية والتعليم والوسطية والاعتدال في عدن.

وقال بيان صادر عن إصلاح الحديدة: " انه لمن دواعي الاسى والحزن ، بقاء هذا المسلسل الاسود في اراقة دماء ابناء عدن ، وقادتها ونخبها ، من قبل عصابات اجرامية لا تزال تقتل وتنهب وتداهم وتعبث بالأمن والاستقرار وتحاول تقويض التعايش في عدن ، وتوسع من دوائر العنف والاجرام في مدينة عاشقة للتسامح والتنوع والفن والسلام والاستقرار" .

ودعا إصلاح الحديدة القيادة السياسية والحكومة الى ايقاف هذا النزيف الدموي الذي تتعرض له عدن واهلها الكرام ، وسرعة تفعيل دور الاجهزة الامنية في تعزيز سلطة الدولة ، والامن ، وايقاف هذا الخراب والعنف الذي لا يخدم سوى اعداء اليمن والمتربصين بها ويستفيد منها الانقلابيون، ومن حالفهم في الداخل والخارج .

 

نص بيان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة ..

 

تلقينا في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة نبأ عملية الاغتيال الآثمة التي طالت صباح اليوم الثلاثاء 13 فبراير احد رموز السلم والحوار والفكر والتربية والتعليم في عدن الحبيبة ، واحد قادة التجمع اليمني للإصلاح فيها ، الاستاذ شوقي محمد مقبل كمادي ، والذي تعرض لعملية اغتيال غادرة وجبانة برصاص مسلحين ملثمين بجوار المدرسة التي يعمل فيها ، ولاذوا بالفرار .

ونحن اذ نتوجه للإخوة قادة واعضاء وانصار الاصلاح في عدن وكذا اهله وذويه وتلامذته ومحبيه بخالص العزاء والمواساة ، فإننا ندين هذا العمل الارهابي والاجرامي الذي طال احد قادة الاصلاح والحوار والسلم في مدينة عدن ، ثغر اليمن الباسم ، والتي تأتي عملية الاغتيال هذه ، ضمن سلسلة من العمليات الوحشية والارهابية التي تنفذها عصابات تستهدف قادة ورموز العلم والفكر والتسامح والسياسة والتربية والتعليم والوسطية والاعتدال في عدن .

 انه لمن دواعي الاسى والحزن ، بقاء هذا المسلسل الاسود في اراقة دماء ابناء عدن ، وقادتها ونخبها ، من قبل عصابات اجرامية لا تزال تقتل وتنهب وتداهم وتعبث بالأمن والاستقرار وتحاول تقويض التعايش في عدن ، وتوسع من دوائر العنف والاجرام في مدينة عاشقة للتسامح والتنوع والفن والسلام والاستقرار .

اننا ندعو القيادة السياسية والحكومة الى ايقاف هذا النزيف الدموي الذي تتعرض له عدن واهلها الكرام ، وسرعة تفعيل دور الاجهزة الامنية في تعزيز سلطة الدولة ، والامن ، وايقاف هذا الخراب والعنف الذي لا يخدم سوى اعداء اليمن والمتربصين بها ويستفيد منها الانقلابيون ، ومن حالفهم في الداخل والخارج .

كما ندعوا كافة المكونات السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والحقوقيين وصناع الرأي للاصطفاف والتصدي لهذه الاعمال الارهابية والاجرامية وادانتها وايقاف عمليات التحريض وبث روح الكراهية والاحقاد في وسائل التواصل الاجتماعي ، التي تستهدف اشواق وتطلعات ابناء عدن للحياة الكريمة والعادلة والمتساوية ، الرافضين للانجرار الى مستنقع الصراعات والنزاعات واثارة الاحقاد والنعرات في مدينة التعايش والتنوع والسلام .

 

رحم الله الشهيد شوقي كمادي ، وكافة الشهداء ، واسكنهم الله فسيح جناته ..

وإنا لله وإنا اليه راجعون

 

​صادر عن المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح –الحديدة

​الثلاثاء 13 فبراير 2018م​