الأربعاء 23-05-2018 06:09:01 ص : 8 - رمضان - 1439 هـ
آخر الاخبار

إصلاح عدن ينعي للشعب اليمني استشهاد احد قياداته (بيان)

الأربعاء 14 فبراير-شباط 2018 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح - خاص
عدد القراءات (421)

 

 

نعى حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن الى الشعب اليمني واعضائه وقواعده استهداف عضو المكتب التنفيذي للحزب وأحد أبرز رواد العمل الدعوي والخيري بالمحافظة. 

وقال بيان الحزب" ننعي عضو المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة الاستاذ شوقي محمد مقبل كمادي أحد رواد التربية والتعليم- والذي قضى في عملية اغتيال أثيمة صباح اليوم الثلاثاء 13 فبراير برصاص مسلحين ملثمين أطلقوا عليه الرصاص أمام ثانوية مأرب التي يعمل بها في مديرية المعلا بمحافظة عدن ولاذوا بالفرار على متن دراجتهم النارية.

واشار بيان النعي الى " ان الإصلاح يدفع ثمنا باهضاً لمواقفه الوطنية، وتبنيه خيارات الناس، وهو الخيار الذي لن يحيد عنه مهما حاول العابثون الواهمون إضعافه أو التأثير عليه، كما أن الحزب ليس وحده على هذا الطريق.

 

نص البيان ..

 

بيان صادر عن جزب التجمع اليمني للإصلاح في العاصمة عدن

ينعي التجمع اليمني للإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن إلى أنصار وقواعد الحزب وابناء عدن الاوفياء وكل الشعب اليمني الشهيد المربي الداعية الأستاذ "شوقي محمد مقبل كمادي -عضو المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة وأحد رواد التربية والتعليم- والذي قضى في عملية اغتيال أثيمة صباح اليوم الثلاثاء 13 فبراير برصاص مسلحين ملثمين أطلقوا عليه الرصاص أمام ثانوية مأرب التي يعمل بها في مديرية المعلا بمحافظة عدن ولاذوا بالفرار على متن دراجتهم النارية.

 

وإذ يتوجه الإصلاح في عدن بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الشهيد وأهله ومحبيه، فإنه يؤكد على خطورة ما تتعرض له محافظة عدن من استهداف يطالها عبر استهداف نخبها وقياداتها بمخططات تهدف إلى إفراغها من حكمائها وقادة الرأي العام فيها مما يستدعي تضافر واعي مدرك من كافة أبناء وكيانات وتشكيلات المجتمع العدني وأحزابها في ظل غياب وتغييب لدور مؤسسات الدولة لحماية مدنية مدينتهم عدن ورفض كل الأشكال العبثية التي تعبث بعدن خارج إطار مؤسسات الدولة وأجهزتها الأمنية .

 

ويشدد الاصلاح على رئيس الجمهورية والحكومة ووزارة الداخلية للقيام بواجبها الدستوري بحماية جميع المواطنين والسعي في الكشف عن الجناة ومحاكمتهم والعمل الجاد لإعادة بناء مؤسسات الدولة الأمنية على أسس وطنية ومهنية، بوصفه الخيار الوحيد للحفاظ على حاضر عدن وتأمين مستقبلها.

 

يقدم الإصلاح ثمنا باهضا لمواقفه الوطنية، وتبنيه خيارات هذا الشعب العظيم، وهو الخيار الذي لن يحيد عنه مهما حاول العابثون الواهمون، ويعرف أنه ليس وحده على هذا الطريق.

 

ويدعو الإصلاح في عدن كافة المكونات السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والنشطاء وكافة الغيورين على هذا الوطن إلى الاصطفاف جميعا لمواجهة المحاولات الرامية إلى إسقاط المدينة وحلمها الجميل بالحياة الكريمة، والرامية إلى تدجينها للتعايش مع أشكال الظلم وصور التخلف، وإدخالها في أنفاق الصراعات.

 

ويتوجه بالشكر والتقدير لكل من عبر عن العزاء والمواساة، وكل من تضامن وأظهر الرفض لهذا العمل الإجرامي، وإلى كل وسائل الإعلام التي تنهض بواجبها الرسالي والإنساني والوطني السامي.

 

 كما نعبر في الإصلاح بعدن عن أسفنا الشديد لاستمرار البعض في استخدام منصات التواصل وبعض وسائل الإعلام منابر للتحريض على هذه الجرائم الخطيرة والتبرير لها.

 

لقد كان الأستاذ شوقي كمادي من أبرز أعلام المحافظة، وبرز في المجال التربوي والإغاثي والاجتماعي وخدمة أبناء المدينة وقدم نموذجا يحتذى به كعضو فاعل في المجلس المحلي لمديرية المعلا حتى استشهاده، وكان همه خدمة أبناء محافظته، وضرب أروع الأمثلة أثناء اجتياح مليشيا صالح والحوثي لمدينة عدن 2015م في دعم المقاومة والعمل الإغاثي والاجتماعي، كما كان معلما للأجيال الذين عرفوه من خلال مدرسته في مدينة المعلا، وإننا إذ ننعيه نحسبه عند الله شهيدا..

 

رحمه الله تعالى وأسكنه وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون..

 

صادر عن المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح –عدن

الثلاثاء 13 فبراير 2018م