الأربعاء 23-05-2018 06:08:00 ص : 8 - رمضان - 1439 هـ
آخر الاخبار

تعز: التجمع اليمني للإصلاح يدين بشدة عملية اغتيال الشيخ شوقي كمادي

الثلاثاء 13 فبراير-شباط 2018 الساعة 07 مساءً / الإصلاح نت – خاص/ تعز
عدد القراءات (710)

 

دان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز اليوم الثلاثاء ما أسماها "العملية الإجرامية الجبانة والأيادي الغادرة التي استمرأت سفك الدماء الطاهرة و إزهاق الأرواح البريئة، وطالت أياديها الآثمة عدداً من العلماء و الدعاة والخطباء".
وقال إصلاح تعز في بيان له اليوم إنها "عمليات إجرامية ممنهجة، و مخطط يعمل بمكر و خسة في استهداف العلماء و الدعاة و المرشدين".
وأضاف إصلاح تعز: "إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وهو يستشعر مدى الخسارة بفقدان هذا القيادي النادر خلقا و علما و سلوكا ، فإنه يدرك أن عدن بل و الوطن ككل خسر بفقدان مثل هذه القامة الوطنية الرائدة".
موضحا أن "هذه الاغتيالات الإجرامية المتوحشة لا يقتصر جرمها على الشيخ شوقي كمادي أو أولئك الشهداء الذين طالتهم تلك الأيادي، و إنما طال جرمها و ضررها على عدن خاصة و اليمن بشكل عام".


نص البيان

( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )
في ظروف بالغة الدقة، و مسار استثنائي تمر به البلاد أقدمت أيادي الإثم و الإجرام على اغتيال الهامة الوطنية وأحد أبطال المقاومة الشعبية بالعاصمة المؤقتة عدن الشيخ/ شوقي محمد كمادي، عميد كلية القرآن الكريم و إمام وخطيب مسجد الثوار بالمعلا ، ورئيس دائرة التنظيم والتأهيل لإصلاح عدن.
و التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وهو ينعي هذه الهامة العلمية والشخصية المتميزة فإنه يدين و يستنكر تلك العملية الإجرامية الجبانة والأيادي الغادرة التي استمرأت سفك الدماء الطاهرة و إزهاق الأرواح البريئة، و طالت أياديها الآثمة عدداً من العلماء و الدعاة و الخطباء، في عمليات إجرامية ممنهجة، و مخطط يعمل بمكر و خسة في استهداف العلماء و الدعاة و المرشدين.

إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وهو يستشعر مدى الخسارة بفقدان هذا القيادي النادر خلقا و علما و سلوكا ، فإنه يدرك أن عدن بل و الوطن ككل خسر بفقدان مثل هذه القامة الوطنية الرائدة.

إن هذه الاغتيالات الإجرامية المتوحشة لا يقتصر جرمها على الشيخ شوقي كمادي أو أولئك الشهداء الذين طالتهم تلك الأيادي، و إنما طال جرمها و ضررها على عدن خاصة و اليمن بشكل عام.
إن مثل هذه الجرائم التي ترتكب تباعا فإن مسؤولية متابعتها و كشف المجرمين وتحويلهم إلى القضاء لينالوا جزاء ما اقترفوه من جرائم تقع على عاتق الأجهزة الأمنية التي يجب أن تتحمل مسؤوليتها في بسط الأمن و الاستقرار. كما يقع على عاتق حكومة الشرعية والقيادة السياسية للدولة مسؤولية إيقاف هذا الجرح المفتوح، فالاغتيالات المنظمة التي تقتل بعدن بصورة ممنهجة وخطرة، لم تعد تستهدف الأفراد، بل يتجاوز خطرها و أجندتها المدمرة إلى المجتمع والدولة.

إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وهو ينعي استشهاد الشيخ شوقي كمادي فإنه يتقدم بأصدق التعازي و المواساة لأسرته و أهله و كل محبيه كما يعزي كافة أعضاء الإصلاح قيادة وقواعد.
(( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي )).

صادر عن/
التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز
13 فبراير 2018م.