الأربعاء 24-01-2018 : 7 - جمادي الأول - 1439 هـ

قيادي بالإصلاح: دعم مليشيات خارج الشرعية يفتت البلاد وينذر بكارثة

السبت 13 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 10 مساءً / الاصلاح نت - خاص
عدد القراءات (579)

حذر قيادي في التجمع اليمني للإصلاح من خطورة إنشاء أو دعم كيانات عسكرية وأمنية خارج إطار الشرعية المتمثلة بالرئيس عبده ربه منصور هادي.


وقال رئيس دائرة الإعلام والثقافة بالتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي، في تغريدة له على "توتير"، أن إنشاء كيانات عسكرية وأمنية خارج سلطة الشرعية يتناقض والهدف المعلن بدعم الشرعية اليمنية, الى جانب أنه يهيئ لتفتيت البلاد, ويعمل على تعدد مراكز قوى تقود لأحتراب أهلي طويل المدى.


وأشار الجرادي إلى أن مظلة الشرعية ومؤسساتها هي الضامن الأوحد لعدم تكرار تجارب بلدان عربية تغرق حالياً في فوضى المليشيات.

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
إليكم أيها الإصلاحيون..
إليكم أيها الإصلاحيون ألف سلام..تماسكتم حينما تفرق الناس، وصمدتم في وجه أعداء الوطن حين تخاذل الناس، ودافعتم عن وطنكم حينما باعه اللؤماء في سوق النخاسة. بكم انتصر وطنكم؛ فديتموه بمهج أرواحكم، وقدمتم -ولا زلتم- الغالي والرخيص، وجُدتم بأنفسكم حينما تسابق الكثير إلى تقاسم كعكة أشلاء وطن ممزق وجريح، لكنكم كنتم في مقدمة الصفوف دروعاً واقية للشعب اليمني من بطش الخائنين وكيد المتآمرين. لم يقبلوا بكم يوماً وحاربوكم على كل صعيد، وأبعدوكم من مؤسسات الدولة لكنكم كنتم الأمناء عليها وحراسها، وصُنتموها من كل متهبش ومتفيد. حتى وهم يمنون على الوطن ببعض المختطفين بعد تصف ....عرض المزيد
إعلن معنا