السبت 18-11-2017 : 29 - صفر - 1439 هـ
الإصلاح الرؤيا والمسار

الذي قدم له الأستاذ محمد عبدالله اليدومي - رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح- سلط الضوء رصداً وتوثيقاً لمناشط ومهام التجمع اليمني للإصلاح الذي خلت المكتبة اليمنية من أي مرجع له يذكر نشأته ومناشطه المختلفة، وهذا الكتاب الذي بين أيدينا سد الكثير من هذه الثغرات.


ورصد المؤلف في هذا الكتاب المعالم الرئيسة والمهام الأساسية التي قام بها الإصلاح في الفترة الزمنية منذ نشأته عام 1990 وحتى عام 1998.
والكتاب من القطع المتوسط مقسم على ستة فصول مختلفة، وهي:


الفصل الأول: تناول فيه ميلاد الإصلاح، وهو عبارة عن استهلال للكتاب.
الفصل الثاني: بعنوان: البناء النظري، وهو يتحدث عن النظام الأساسي للحزب، والبرنامج السياسي له.
الفصل الثالث: بعنوان: الهيئات والأطر التنظيمية..ويتركز الحديث عن التكوينات التنظيمية..
والفصل الرابع بعنوان: من المعارضة إلى المعارضة، وتم فيه تتبع كافة الأنشطة والفعاليات منذ مرحلة المعارضة الأولى للإصلاح عام 1990 وحتى خروجه من السلطة عامم 1997 ليعود إلى صف المعارضة.
وأما الفصل الخامس، والذي حمل عنوان: قضايا عامة، تم فيه تناول خمس قضايا أساسية تهم الشأن اليمني.
وأخيراً، الفصل السادس والأخير، خصص فيه للملاحق المختلفة.

عدد الزيارات 1018
عدد التحميلات 342
كلمة حرة
من أجل مواجهة جادة للإرهاب في اليمن
الاٍرهاب خطر وتحدي وكارثة ولأجل مواجهة جادة له يحتاج العالم ان يجد في اليمن دولة لا ساحة مفتوحة لتكاثر الجماعات والمليشيات ، فالإرهاب فطر يتكاثر في منطقة الخراب الناتج عن سقوط الدول. تكاثرت الجماعات واللافتات في اليمن إثر اسقاط الدولة مما جعل اليمنين محاصرين بتهديدين : تهديد غياب الدولة وتهديد ما ينشأ في ساحة فراغها من سلطات تريد ان ترثها وتحل محلها وبطبيعة الحال هي سلطات تفرض نفسها بالقوة وليس بموجب التزامها بالقانون وهو ما يجعلها الشرط الأولي لميلاد العنف الصفة الملازمة للإرهاب ، وحين يغيب القانون تحتفي العدالة التي تحمي الناس من بطش الاشرار وليست الع ....عرض المزيد
إعلن معنا