صالح يهدد الإصلاحيين بالتصفية.. ما الجديد في الأمر؟!
عدنان العديني
عدنان العديني

  

صالح يهدد الإصلاحيين بالتصفية، فما الجديد في الأمر؟! فهو يفعل هذا منذ سنوات. نحتاج أن ندرك أن الجرم الأعظم كان حين هد الدولة وحول اليمن إلى أرض بلا حارس.

 

بدون الدولة فالأحزاب أشبه بغرف معلقة على عمود إسمنتي بعد تفجير عظيم دمر العمارة التي كانت ضمنها، فماذا عسانا نفعل بها حتى وإن بقيت الغرفة بكامل بنيتها مادامت معلقة في الهواء؟!

الأحزاب بدون الدولة كيانات معلقة لا تنفع حتى للزينة.

 

الخبيث يريد تمييع جريمته الكبرى التي لا يجب أن يفلت من العقاب عليها.. جريمة إسقاط الدولة، ورمي بلد كامل في الهاوية .. إنه يريد خصخصة خصوماته ونقلها من مواجهة عامة مع الشعب إلى مواجهة مع مكوناته الواحد تلو الآخر.

 

هو المصدر الأول للإرهاب حين أبقانا بلا دولة ولا نظام وهو المشرع للجريمة حين صنع التنظيم الموازي للدولة من شبكة الولاءات الخاصة به. لا ينبغي أن نتركه ينفد بجلده، ولا أن يخلق لنا عناوين للصراع بعيداً عن جرمه.

 

نعم أنا إصلاحي، وحزبي يقدم تضحيات جسيمة في ساحة المعركة مع الانقلاب، ولكن وقبل ذلك أنا يمني أفقده صالح دولته، وجعله إما مشروع قتيل أو شريد.

 

صالح يتحرك في الظلام، ويجب أن نجد صبحنا كيمنيين متحدين، ولا ينبغي السماح له تجزئة نضالاتنا أو خصخصة المواجهة معه.           


في السبت 04 مارس - آذار 2017 02:30:44 م

تجد هذا المقال في موقع التجمع اليمني للإصلاح
http://alislah-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alislah-ye.net/articles.php?id=39