عجل له خوار
الدكتور/محمد جميح
الدكتور/محمد جميح
  

اقتحم الحوثيون بيوت المواطنين في الحديدة، أرغموا السكان على اعتلاء المسلحين لأسطح المنازل، ملاك الفنادق يشتكون من تمركز المسلحين فيها.

الأطقم العسكرية المسلحة بين البيوت، وفِي شوارع الحارات الخلفية.

تكتيك الحوثي الخطير هو دس مسلحيه وسلاحه بين المدنيين، وهدفه الوحيد هو إيقاع مجزرة في صفوفهم، ليتاح له اللطم في الإعلام على دماء الضحايا، لغرض الضغط لوقف الحرب.

المشرفون تَرَكُوا المغرر بهم يلقون مصيرهم...

الحوثي يجعل الأطفال المقاتلين في صفوفه الأمامية، أما مقاتلوه فيخبئهم بعيداً عن المواجهة...

يريد الحوثي أن تكون الفاتورة الإنسانية لتحرير الحديدة من قبضة عصاباته مكلفة، لكي يمنع العالم خصومه من دخول صنعاء فيما بعد....

لكن كل محاولات السامري لنفخ الروح في العجل ذهبت أدراج الرياح، وعجل الكهوف سيلقى مصير عجل السامري، لا لشيء إلا لأنه "عجل له خوار"، خوار كثير، وصراخ أكثر: الموت... اللعنة...الصرخة...

 

أما قوات الجيش والمقاومة والتحالف العربي فعليهم تفويت الفرصة على العجل بالحفاظ قدر المستطاع على المدنيين والمنشآت المدنية...

لا تعطوا الغريق طوق نجاته..


في الإثنين 18 يونيو-حزيران 2018 03:21:55 م

تجد هذا المقال في موقع التجمع اليمني للإصلاح
http://alislah-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alislah-ye.net/articles.php?id=365