تعز مدينة لا تموت..!
أحمد عثمان
أحمد عثمان

منظر الجثث المذبوحة والتي اكتشفت في تعز يصيبنا بالحزن والمرارة، هل يعقل ان يوجد بشر بمثل هذه الوحشية؟!

الحادثة مرعبة وكفيلة بإيقاظ من في القبور!

وعلى تعز أن تستيقظ تقوم ولا تقعد حتى تحقيق العدالة وتطهير المدينة قبل أن يجد الناس مدينتهم مذبوحة وقبل فوات الأوان.

لا مجال للمناكفات ولا للاستغلال والتوظيف السياسي، وحتى لا مجال للخلاف والاختلاف حول هذه القضية الإنسانية التي تمس الدم والحياة والكرامة.

لتكن هذه الأوجاع وسيلة إيقاظ ولتكن هذه الفظائع التي تشبه الكوابيس سبب لصرخة واحدة تنطلق لإنقاذ المدينة وحضور الدولة وتحقيق العدالة، وإنهاء كل مظاهر السلاح المنفلت والتشكيلات العسكرية الهائمة في المدينة ، وقبل ذلك المحاسبة للمعنيين والضغط والمتابعة.

لا يكفي أن نكتشف ثم نبكي ثم ندفن القضية مع الضحايا ثم ننسى.

نسيان مثل هذه القضايا إعلان لموت جماعي..

هي حوادث لا تموت لأنها تستهدف المجتمع في وجوده؛ لأنها تذبح كل الناس من الوريد إلى الوريد ومعها تداس الحياة وتمتهن الكرامة.


في الجمعة 01 يونيو-حزيران 2018 11:42:07 م

تجد هذا المقال في موقع التجمع اليمني للإصلاح
http://alislah-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alislah-ye.net/articles.php?id=354