سجل يا تاريخ
إلهام نجيب
إلهام نجيب
 

في ساحات المدارس ومنذ أن كنا في المستوى الدراسي الأساسي وحتى انتقلنا إلى المستوى الثانوي ونحن نردد بأعلى أصواتنا في طابور الصباح لنناضل من أجل الدفاع عن الثورة اليمنية وتنفيذ الخطة الخمسية وتحقيق الوحدة اليمنية.


مازلت أتذكر ترانيم هذا الشعار (وانا بنت عدن أبا عن جد) الذي لكثرة ما رددناه سنين. كنا قد مللنا منه كنا نتنافس على أن نكون في آخر الطابور حتى لا يرانا المشرفون على الطابور ونحن لا نردد الشعار فنتعرض للعقوبة ههههه!

الشاهد من هذه الذكريات الطفولية والشبابية الجميلة أننا تشربنا هذا الشعار وتعمق فينا الولاء للثورة والوحدة اليمنية إلى درجة أنه صار حلما أمنا به وسعينا لتحقيقه عمليا لشدة ما كررناه ورددناه سنين طويلة في مراحلنا الدراسية، بل كنا نكتبه على صفحات كراساتنا وعلى رأس السبورة كل صباح، وفي مهرجانات الثورة كنا نربطه عصابات على رؤوسنا.

كان ترنيمة جميلة رافقتنا عمرا وغرست في قلوبنا مبدأ المواطنة والثورة والوحدة.

كنت احلم كثيراً أن أسافر إلى الشمال من اليمن لا تعرف على تعز أصل الأجداد وأتشوق كثيرا لصنعاء التي ظننتها يوما أنها ستبقى مجرد حلم بعيييد المنال، وما توقعت أن يأتي اليوم الذي أغادر فيه عدن لاستقر في صنعاء لأنني تزوجت رجلا من تعز وتتحقق الوحدة في أسرتي وحياتي.

حرصت دوما أن اربي ولدي على مبدأ الوحدة اليمنية وغرستها في وجدانهم كما غرست في ضميري.

ومرت الأيام وانا اتنقل بين الشمال والجنوب والشرق والغرب في اليمن، ولا اخفيكم مدى سعادتي وانا أعيش فعلياً في الواقع ماكنت أظنه حلماً.

عندما التحقت في مؤتمر الحوار الوطني ورأيت الانفصاليين والحراكيين يعملون جاهدين من أجل تقرير المصير والانفصال شعرت بحزن شديد وأنكرت ما أراه واشتغلت بكل قوتي ضده.

كانوا يدعون أنهم يدافعون عن الجنوب وثورته وكنت أراهم بالنسبة لي من تربت وترعرعت وتشربت بتاريخ ثورة 14 أكتوبر المجيدة أعداء للجنوب والثورة.. كنت أراهم خونة لثورة 14أكتوبر ومبادئها الوحدوية العظيمة، لذا كنت ابذل قصارى جهدي لإفشال خيانتهم ومؤامرتهم على الجنوب وثورته.
رسالتي اليوم إلى الذين سيخرجون للاحتفال بالعيد والذكرى لثورة 14 اكتوبرالمجيدة عليهم أن يرددون شعار "لنناضل من أجل الدفاع عن الثورة اليمنية وتثبيت الوحدة اليمنية والحفاظ على الجمهورية".
هذه مبادئ ثورة 14 اكتوبرالمجيدة ومن يقول غير ذلك كاذب متآمر عميل وخائن ويعمل ضد الجنوب وثورته المباركة.

ثورة14 أكتوبر هي ابنة 26سبتمبر ومبادئها (الثورة، الوحدة، الجمهورية) والتاريخ يشهد بذلك، وأتحدى من يقول غير ذلك.

مازال التاريخ حيا والجيل الذي تربى على حب وحلم الوحدة يشهد وأنا واحدة من هذا الجيل.

وسجل ياتاريخ....

بقلم إلهام نجيب
عضو مؤتمر الحوار الوطني
14اكتوبرالمجيدة 2017


في السبت 14 أكتوبر-تشرين الأول 2017 08:55:15 م

تجد هذا المقال في موقع التجمع اليمني للإصلاح
http://alislah-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alislah-ye.net/articles.php?id=238