الجمعة 20-04-2018 15:24:13 م : 4 - شعبان - 1439 هـ
آخر الاخبار
شلة حسب الله والإصلاح
بقلم/ رشاد الشرعبي
نشر منذ: 4 أشهر و 12 يوماً
الأربعاء 06 ديسمبر-كانون الأول 2017 11:03 م


الحوثي انقلب على الشرعية واحتجز الرئيس والحكومة ولاحق الاصلاحيين واقتحم مقراتهم ونهبها، وكذلك مؤسساتهم الإعلامية، فيما كان صالح وانصاره متواطئا في كل ذلك.. وكان الإصلاح لدى فرقة حسب الله هو الملام والسبب.. وقبلها كان الإصلاح يواجه عبر مؤسسات الدولة' فحملوا عليه وقالوا ان المعركة بين الحوثي والإصلاح، ومنهم من اعتبرها معركة قوى الحداثة مع الرجعية. وحينما انتشر الحوثي في المحافظات وجد الإصلاح نفسه مضطرا للانخراط في مقاومة شعبية بتعز ومأرب وعدن والضالع وأبين فحملوه المسؤولية، وآخرون قالوا إنه لم ينخرط .. قدم الشهداء تلو الشهداء والاف المعتقلين من قياداته ومنتسبيه وعشرات منهم توفوا تحت التعذيب أو وضعوا كدروع بشرية ولا زال الإصلاح هو السبب في كل مايحصل وهو المشكلة ولا حل الا بزواله..
اليوم انقلب الحوثيون على حليفهم في الانقلاب على الشرعية والوطن والمجتمع وقتلوه بطريقة بشعة ولاحقوا كوادر المؤتمر بصورة لا تقبلها اعرافنا ولا قيمنا، واعتدوا على النساء مثلما اعتدوا على أمهات المختطفين الاصلاحيين وزوجاتهم.. لكن فرقة حسب الله من قوى الحداثة ومؤتمريي الشرعية وأصحاب الطريق الثالث والبخيتي منشغلون جميعا بإدانة الإصلاح الذي أصدر بياناً يحتوي ارقى المواقف ويعبر عن سموه وترفعه عن الأحقاد وسفاسف الأمور، وأكد على واحدية القضية والمعركة وعلاقته بالمؤتمر الشعبي، وكل ذلك لم يرق للأبواق هذه المنشغلة بالاصلاح..
الإصلاح كبير في فعله ومواقفه، وكبير في قيمه وسلوك منتسبيه. شاركنا في ثورة فبراير ٢٠١١ وكل ماتمنيناه لصالح رغم كل ما فعله بحق الشعب والوطن ونحن جزء منه بمحاكمته ومعاملته كرئيس ارتكب جرائم، ولم نتمنى قتله، ولم نرد أن نتعامل معه كما تعامل معه الحوثيين بعد أيام فقط على إعلانه فض تحالفه الانقلابي معهم.

عودة إلى ساحة رأي
الأكثر قراءة منذ أسبوع
يسلم البابكري
مالكم كيف تحكمون...
يسلم البابكري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد المقبلي
العنصرية الهاشمية.. من الكهف الى البرلمان
محمد المقبلي
ساحة رأي
الدكتور/علي أحمد العمرانيجمهورية حوثية..!
الدكتور/علي أحمد العمراني
محمد الضبيانيالمخلوع صالح عارياً
محمد الضبياني
مشاهدة المزيد