الثلاثاء 18-12-2018 23:49:35 م : 10 - ربيع الثاني - 1440 هـ
آخر الاخبار
الحوثيون يحتفلون بمولد بعثوه نقمة لليمنيين!
بقلم/ عبدالحفيظ الحطامي
نشر منذ: 4 أسابيع و يوم واحد و 8 ساعات
الإثنين 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 03:09 م

 عن أي نبي وميلاد تتحدثون وتمجدون وتحتفلون اليوم أيها الحوثيون وهذه مسيرتكم السوداء؟

 تحتفلون بالمولد النبوي، وأنتم من استبدلتم "قرآنا ناطقا" من تأليف مؤسس مسيرتكم النافق، بديلا عن قرآن نبينا الكريم من أرسله الله الخالق رحمة للعالمين.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وتتهددون من في البقيع والمسجد النبوي وتدمرون بيوت الله وتقتلون اليمنيين سجدا، وركعا، وصائمين.

 تحتفلون بالمولد ودعاة الدين والفضيلة في سجونكم يشكون إلى الله ظلمكم وجوركم، يا حفاري القبور والخنادق، وعبيد الدراهم والبيارق.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وقد زجيتم في غياهيب سجونكم بأساتذة الجامعات والأطباء والإعلاميين وقادة المجتمع المدني والسياسيين والمثقفين والصحفيين والأدباء والطلاب والمزارعين والتجار والصيادين والمعلمين والموجهين، وجميعهم يكابدون العذاب الأليم في زنازينكم على يد كل قاتل وسارق.

 تحتفلون بالمولد النبي، وتنهبون الناس أموالهم وأشياءهم وحقوقهم وما يقتاتونه وما يدخرون بالقوة، وتحولونها إلى حساباتكم وشركاتكم وأرصدتكم وعروشكم وكروشكم.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وأنتم تنهبون وتتفيدون وتتاجرون بأقوات الناس ووقودهم ودمائهم وعرقهم وجوعهم ووجعهم.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وأنتم تمارسون الاختطافات للرجال والنساء والصغار والمسنين وتمارسون أبشع أنواع التعذيب وحشية وسادية في العالم بالأسياخ والصواعق.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وتدعون بأنكم تقاتلون زورا الصهيوأمريكي، وأنتم تقتلون اليمنيين وتهجرونهم وتشردونهم وتعذبونهم، خدمة للمشروع الصهيوإيراني المارق.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وتدعون بأنكم تدافعون عن الحريات الصحفية ودم الصحفي خاشقجي، وأنتم قتلتم الصحفيين يوسف العيزري وعبد الله قابل وأحمد الشرعبي ومبارك العبادي وأنور الركن و27 صحفيا قتلوا منذ انقلابكم الأسود، والعشرات من الصحفيين والإعلاميين والمصورين والحقوقيين تعج بهم زنازين سجونكم الوحشية، ويتعرضون للتعذيب ويتمنون الموت ولا البقاء تحت آلات التعذيب الوحشية التي تديرونها بحق أرباب الحرف والكلمة والصورة والسلطة الرابعة، تؤذونهم ضربا بالسياط وبالمطارق.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وأنتم قتلتم عشرات الآلاف من اليمنيين وجرحتم أمثالهم وشردتم أضعافهم ولاحقتم الآلاف وجندتم الأطفال واختطفتم الأيتام وصنعتم في كل مدينة وقرية عزاء ونائحة ومقبرة، وتسببتم في كل هذا الدمار لأجل حق تدعونه كذبا وزورا باسم السماء والطارق.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وقد اختطفتم دولة ونهبتم بنكها وخزائنها وإيراداتها ورواتب موظفيها وحولتم أسلحتها إلى نحور الشعب اليمني وأشقائه، نارا وقذائف موت حارق.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وأنتم تقتلون أحفاد الأنصار والمهاجرين وتقصفون بلاد النبوة ومهبط الوحي وتهددون بيت الله الحرام وتقتلون الأبرياء في الشهر الحرام وتقتلون وتحرضون على الموت والكراهية، وتتلذذون بالجريمة وتهتفون باسم كل مارق.

 تحتفلون بالمولد النبوي، وقد أشعتم الأحقاد وأشعلتم نار الصراعات الغابرة بكل أسقامها ودمويتها وأدخنتها وغبارها، حتى فضل اليمنيون اليوم قتالكم لأجل السلام والأمن والاسقرار ويرون ذلك خير من سلام مفخخ بغدركم وحقدكم وبنادقكم وسلالتكم السرطانية التي تقتات الخديعة، والحقد، والخيانة، والمكر الماحق. جربناكم أيها الحوثيون، فكنتم تاريخا أسود للنكث والغدر والخيانة منذ أن عرفكم اليمنيون يا هتيفة الموت لأمريكا وإسرائيل، عرابتكم التي تقتلون بالنيابة عنها اليمنيين ظلما وعدوانا باسم كل ناعق.

عن أي صاحب مولد أنتم تتحدثون؟ وعن أي نبي تهرفون وتتغنون وتمجدون؟ وهذه أخلاقكم وسيرتكم ومسيرتكم السوداء والدموية، يا أحفاد أبي لهب والأسود العنسي وسجاح وكل عربيد ناهق.

ثم تحتفلون بالمولد النبوي، كذبا وتقية وزورا ، فنبينا الذي نحتفل به عليه الصلاة والسلام، هو نبي الرحمة والصدق والأمانة والسلام والتوحيد والتسامح والصلاح والخير والهدى والعدل والود، والحب والإخاء والوفاء والأخلاق والتواضع. نبي الإنسانية من أرسله الله رحمة للعالمين، هذا نبينا الذي نقتدي به ونتأسى بأخلاقه، أما أنتم فابحثوا عن نبي يليق بما أنتم به تحتفلون يا لصوص الأوطان، ابحثوا عن نبي لكم بعث نقمة على اليمنيين قد تجدونه في سطور قرآنكم الناطق أو في خزعبلات وطلاسم وملازم زعيمكم حسين النافق.