الجمعة 20-04-2018 01:55:03 ص : 4 - شعبان - 1439 هـ
آخر الاخبار
العبث الأمني في عدن..ماذا بعد؟!
بقلم/ عدنان العديني
نشر منذ: 6 أشهر و 5 أيام
الجمعة 13 أكتوبر-تشرين الأول 2017 02:10 م
 

العصابات تقتل عدن، تفتك بالعاصمة وتمارس فيها كل صنوف البلطجة ولا من رادع!

 

تغتال ، تفجر ، تخطف ، وتحرق ، وتنهب وليس هناك من دولة لتحمي المواطن وتحافظ على سلامته!

 

هل بقي شيء في عدن مختلف عن صنعاء؟!

 مدينة بلا أحزاب، بلا أعلام، بلا حريات، وزوار الفجر يجوبون الشوارع دون رقيب!

 

أين محافظ عدن؟ ولماذا غادرها؟ وكيف يترك مواطنيه  لهؤلاء الوحوش الذين انتزعوا من المدينة سكينتها وحولوها إلى مسلخ كبير ومدينة تعيش تحت سلطة الخوف؟!

 

الاستهداف للإصلاح مؤشر على كارثة قادمة.. تجربة صنعاء تقول هذا وتكشف كم كنّا مغفلين حين لم نتحد كلنا في وجه العصابات وهي تحاول السيطرة على المدينة فهل ستترك عدن لمصير مشابه!

 

 النموذج الذي أعد في عدن قاتم وسوداوي ويبعث على الإحباط ويقول لأبناء المحافظات الأخرى تمسكوا بخيار الحرية ولدولة القانون حتى لا تقعوا فريسة بيد العصابات وأحزمتها الناسفة للأمن، وفي الوقت الذي كنّا ننتظر أن تقدم لنا العاصمة الموقتة نموذجاً لامعاً وجذاباً في التعايش ورواج الحريات والتنعم بالأمن راحت تبشر بالخراب!

 

استهداف للمدينة ومن خلفها البلد بصناعة سلطة خوف تدار بأجهزة مكافحة للمجتمع وقمع له.. فهل ستستطيع الشرعية العودة بالمدينة إلى بر الأمان؟!

 

نائب رئيس الدائرة الإعلامية بالإصلاح